ندوة فكرية تناقش واقع وآفاق التنمية المحلية بجرسيف

احتضنت دار الثقافة بجرسيف، السبت، ندوة فكرية حول موضوع "التنمية المحلية بإقليم جرسيف واقع وآفاق"، من تنظيم جمعية جرسيف للبيئة والتنمية والتأهيل الحرفي.

وأجمع المشاركون في فعاليات هذه الندوة، التي نظمت بشراكة مع المجلس الإقليمي لجرسيف، على أن التنمية المحلية، لا يمكن أن تتأتى إلا عبر تنمية الإنسان وتأهيله، على اعتبار أن الإنسان هو محور أي استراتيجية تنموية.

كما ركز المتدخلون، في هذا الحدث الثقافي، على ضرورة أخذ البعد التاريخي والجغرافي والثقافي للإقليم بعين الاعتبار في صياغة أية منظومة أو استراتيجية تسعى إلى خلق تنمية حقيقة بالمنطقة، خاصة وأنها تزخر بتاريخ حافل بالأحداث الهامة، كما تتوفر على مواقع أثرية عدة، إضافة إلى تميزها بمؤهلات جغرافية وطبيعية متنوعة يمكن إن تم استثمارها على النحو الأمثل أن تكون قاطرة أساسية للعملية التنموية بالإقليم.

وقال، رشيد كوراس، رئيس جمعية جرسيف للبيئة والتنمية والتأهيل الحرفي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن تنظيم هذه الندوة يأتي إيمانا من الجمعية بأهمية دعم الحركة الثقافية والفكرية بالإقليم، على اعتبار أن نشر الفعل الثقافي يعد من الروافد الأساسية التي من شأنها تحقيق التنمية، عبر ترسيخ ثقافة البحث والتعلم والنقاش والتعبير في ظل احترام وتقبل الأخر بكل ما يحمله من أفكار وأراء مختلفة.

وأكد سعيد أرديف، الباحث في التراث، في تصريح مماثل، أن الخصوصيات التاريخية والجغرافية والثقافية، تشكل المنطلق الأساس لأي إقلاع تنموي حقيقي، نظرا لأهميتها في تشكيل القيم المجتمعية، مشيرا إلى أن ما يعرفه العالم اليوم من تطور تكنولوجي سريع، وما له من تأثير قوي على الأجيال الصاعدة في ظل ضعف أو غياب المتابعة من طرف الأوصياء والآباء، يستوجب وضع خطة إستراتيجية واضحة للمواكبة والإلمام، لقياس حجم تأثيرها على النسيج السوسيو ثقافي لمساعدة الناشئة على اكتساب مناعة ثقافية وقيمية، تضمن لهم الانفتاح الإيجابي والسليم عليها.

وتم، على هامش هذه الندوة الفكرية تكريم عدد من الوجوه الفاعلة في الحقل الجمعوي والثقافي والفني والإعلامي إقليم جرسيف.

الخميس 12:00
غائم جزئي
C
°
17.63
الجمعة
16.66
mostlycloudy
السبت
12.86
mostlycloudy
الأحد
14.26
mostlycloudy
الأثنين
13.59
mostlycloudy
الثلاثاء
14.8
mostlycloudy