واشنطن تطلب من 24 دبلوماسيا روسيا مغادرة البلاد.. وموسكو: "الوضع لا يتغير نحو الأفضل"

أعلن سفير روسيا لدى الولايات المتحدة، أناتولي أنطونوف، اليوم الاثنين، عن أن الولايات المتحدة طلبت من 24 دبلوماسيا روسيا تنتهي تأشيراتهم، مغادرة البلاد بحلول الثالث من شتنبر القادم.

وقال السفير الروسي، في تصريحات لمجلة "ناشونال أنتريست"، "تلقينا قائمة من 24 دبلوماسيا يتوقع أن يغادروا البلاد حتى 3 شتنبر 2021، دون وجود بدلاء لأن واشنطن شددت بشكل مفاجئ إجراءات إصدار التأشيرات".

وعبر الدبلوماسي الروسي عن أسفه كون "الوضع لا يتغير نحو الأفضل"، مضيفا "لا تزال البعثات الدبلوماسية الروسية في الولايات المتحدة مجبرة على العمل في ظل قيود غير مسبوقة لا تظل سارية فحسب، بل يتم تصعيدها؛ وبغض النظر عن تصريحات إدارة بايدن بشأن الدور المهم للدبلوماسية والاستعداد لتطوير علاقات مستقرة (مع الجانب الروسي) ويمكن التنبؤ بها مع بلدنا، فإن الوجود الدبلوماسي الروسي (في أمريكا) يواجه ضربات مستمرة".

ويأتي هذا التصريح بعد حوالي ستة أسابيع من لقاء الرئيسين الأمريكي والروسي جو بايدن وفلاديمير بوتين بجنيف، في قمة وصفت بالواقعية اتفقا فيها على إعادة سفيريهما إلى موسكو وواشنطن.

الأثنين 21:00
غيوم متفرقة
C
°
21.04
الثلاثاء
23.02
mostlycloudy
الأربعاء
22.84
mostlycloudy
الخميس
22.51
mostlycloudy
الجمعة
21.89
mostlycloudy
السبت
21.78
mostlycloudy