واشنطن: مشاركة مغربية بقمة “اختر أمريكا للاستثمار” – الصحيفة

واشنطن: مشاركة مغربية بقمة "اختر أمريكا للاستثمار"

يشارك وفد مغربي يضم 15 مسيرا لمقاولات ومنظمات المهنية تمثل العديد من القطاعات الاقتصادية خلال هذا الأسبوع بواشنطن في القمة السنوية حول الاستثمار "اختر أمريكا للاستثمار" التي تعد إحدى أهم التظاهرات الخاصة بالترويج للاستثمارات الاجنبية المباشرة في الولايات المتحدة.

وتشكل هذه القمة، التي تنطلق أشغالها الثلاثاء، على مدى يومين مناسبة للوفد المغربي لاستكشاف المؤهلات العديدة التي توفرها السوق الأمريكية وللترويج للمنتوجات وتطوير الخبرة المغربية في العديد من المجالات على صعيد أول اقتصاد بالعالم.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أكد نائب رئيس الجمعية المغربية للمصدرين أمين لغيدي على أهمية مشاركة رجال الأعمال والمقاولين المغاربة في هذه التظاهرة الدولية "مما يشكل اعترافا بمكانة المغرب كقاطرة للتنمية بالقارة الإفريقية".

وأوضح لغيدي أن هذه المشاركة، التي تعد الأولى والنادرة من نوعها على مستوى القارة، تعد فرصة مثلى لإبراز نقط القوة التي يوفرها اليوم المغرب كوجهة استراتيجية للمبادلات التجارية وللاستثمار.

وفي معرض تطرقه للأولويات التي تم تحديدها، أشار نائب رئيس الجمعية إلى "القطاع الاستراتيجي لسلاسل اللوجستيك" على اعتبار أنه "لا يمكن أن يكون تصدير بين المغرب وأكبر سوق للاستهلاك في العالم من دون حلول لوجستيكية فعالة".

وقال إن قطاعات الصناعة الكيماوية وصناعة مستحضرات التجميل والصيدلة والصناعات الغذائية تحضر بقوة في هذا الحدث، مبرزا أن الامر يتعلق بالترويج للصناعات المغربية "ذات القيمة المضافة العالية"، وبصفة خاصة لدى المقاولات الصغرى والمتوسطة ومختلف الولايات الأمريكية.

من جهتها، أشارت المديرة العامة لغرفة التجارة الأمريكية بالمغرب السيدة ربيعة العلامة، في تصريح مماثل، إلى أن مشاركة 15 مقاولة ستمكن من استكشاف فرص الاستثمار على صعيد الولايات المتحدة الامريكية.

وقالت إن "الولايات المتحدة تعد سوقا واسعا ونعتزم التعريف أكثر بهذا السوق والقوانين المنظمة له ومزاياه لتحديد أين توجد الفرص بالضبط".

وأضافت العلامة أنه بالموازاة مع هذه التظاهرة، ستنظم غرفة التجارة الامريكية بالمغرب، بعد غد الخميس، يوما للأبواب المفتوحة ببرنامج يتضمن عقد لقاءات مع مسؤولين يمثلون قطاعات وزارية وأعضاء من مجلس الشيوخ وذلك بهدف "مناقشة المعيقات التي تقف عقبة أمام المقاولات المغربية أو الأمريكية وذلك بغرض النهوض بالتجارة والاستثمارات بين البلدين".

من جهتها، أبرزت خناتة المطيع ممثلة المجموعة المغربية للنقل (سيتي باص)، في تصريح آخر للوكالة، أن مشاركة الوفد المغربي تهدف إلى "تطوير العلاقات المؤسساتية مع المسؤولين الأمريكيين ومع بعض الولايات التي قد تبدي اهتماما بخدماتنا".

وتشكل قمة "اختر أمريكا للاستثمار"، التي تنعقد من 10 إلى 12 يونيو، فضاء للقاء بين المقاولات الاجنبية ومنظمات التنمية الاقتصادية الامريكية بهدف تسهيل استثمارات المقاولات وخلق فرص الشغل، وذلك حسب ما أكده منظمو هذه التظاهرة التي تشرف عليها وزارة التجارة الأمريكية.

ويلتئم في هذه التظاهرة العديد من المسؤولين السامين ومسيري المقاولات وقادة الرأي من مختلف بلدان العالم.

وحسب المنظمين، فإن قمة "اختر أمريكا للاستثمار" تلعب دورا حيويا في جلب وتسهيل الاستثمارات الدولية بالولايات المتحدة الامريكية عبر التحسيس بالفرص المتنوعة والمناخ التجاري الايجابي ومن خلال تسهيل العلاقات المباشرة اللازمة بين المستثمرين والفاعلين الاقتصاديين.

تعليقات الزوار ( 0 )

التعليقات تعبر عن اراء ومواقف اصحابها

اترك تعليقاً

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .