وزيرة إسبانية سابقة: استعمار إسبانيا لسبتة ومليلية يُعد من "بقايا الماضي".. ومطالب المغرب بهما له ما يبرره

فتحت وزيرة التربية الإسبانية السابقة، ماريا أنطونيا تروخو، شقا كبيرا في حائط النقاش حول مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين من طرف إسبانيا، حينما أكدت في مؤتمر حول "العلاقات بين المغرب وإسبانيا: أمس واليوم"، نظم، بمدينة مارتيل، أمس، "إن المطالبة المغربية بشأن سبتة ومليلية لها ما يبررها".

وأضافت الوزيرة الإسبانية السابقة في حكومة خوسيه لويس ثاباتيرو إن احتلال إسبانيا للمدينتين يعتبر "إهانة للوحدة الترابية للمغرب". وقالت الوزيرة الاشتراكية السابقة إن احتلال المدينتين يعد من"بقايا الماضي"، مضيفة أنّ سبتة ومليلية "كانتا لفترة أطول عربيتين أكثر منهما مسيحيتين"، ولهذا السبب "يجب أن يتم اللجوء إلى التاريخ، إلى الحقيقة التاريخية، بحكمة، وفي هذه الحالة بالذات تكون الحجة قابلة للنقاش".

وأضافت الوزيرة الإسبانية السابقة في تدخلها أنّ "الحل" للمدن المتمتعة بالحكم الذاتي والجزر الإسبانية يجب أن يكون "سياسيا".

وفور تناقل وسائل الإعلام لتصريحات ماريا أنطونيا تروخو، توالت ردود الفعل من المسؤولين في المدينتين المحتلتين، وكذا من الأحزاب الإسبانية، حيث وصفت حكومة مدينة سبتة المتمتعة بالحكم الذاتي، تصريحات الوزيرة الإسبانية السابقة بأنها "خيانة مؤسسية غير مقبولة".

وأشارت حكومة سبتة إلى أن "سيادة المدينتين المتمتعتين بالحكم الذاتي وطابعهما الإسباني ليس محل شك أو قابل للمناقشة". ووصفت الحكومة المحلية أن كلمات الوزيرة "تفترض جهلا عميقا بالتاريخ والقانون، فضلا عن عدم احترام سبتة ومليلية، المدينتين الإسبانيتين".

واعتبرت الحكومة الإقليمية أنه "من عدم الولاء المؤسسي غير المقبول أن يدلي شخص كان وزيرا بتصريحات ضد إسبانيا". وهاجم الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني الوزيرة السابقة، وقال في بيان إن "إسبانية سبتة ومليلية "لا تقبل النقاش".

وغالبا ما لا تحصل النخبة السياسية في إسبانيا على إجماع بخصوص احتلال سبتة ومليلية، حيث العديد من المثقفين والمؤرخين والسياسيين يرفضون إسبانية سبتة ومليلية، ويلجأون للتاريخ والجغرافيا لتأكيد مغربية المدينتين الواقعيتن شمال المملكة، واللتان تعتبرها الرباط مستعمرتان من طرف إسبانيا، ومازالت تطالب بهمها، وهو ما سبق لرئيس الحكومة المغربية السابق، سعد الدين العثماني أن أكد عليها في تصريحات صحفية.

اجتماع شارك فيه الرئيس السابق ثاباتيرو ، الذي دافع عن خارطة الطريق الجديدة لحكومة بيدرو سانشيز ، والتي استمرت في أبريل لدعم خطة الحكم الذاتي المغربية فيما يتعلق بالصحراء الغربية.

قال تروخيو خلال دوره للحديث: "إن سبتة ومليلية والصخور والجزر تمثل إهانة لوحدة أراضي المغرب". بين البلدين ". بضع كلمات انحازت بها الوزيرة الاشتراكية السابقة إلى مسلمات الضم التي دافعت عنها الرباط.

PSOE يرفض تصريحاته
أظهر الحزب الاشتراكي الاشتراكي لسبتة "رفضه" للمظاهرات في تروخيو وأشار إلى أن الطبيعة الإسبانية لسبتة "لا تسمح بالمناقشة" ، حسب تقرير إيفي.

في بيان ، أظهر الحزب الاشتراكي الفلسطيني بعد ظهر اليوم "رفضه التام" للآراء الشخصية ، "وهو ما لا نشاركه ونرفضه بالكامل لسبب بسيط وهو أن أسبانية سبتة في الحزب الاشتراكي الاشتراكي لسبتة لا تسمح بالمناقشة" ، وفقا لما أعلنه الأمين العام لاشتراكي سبتة ، خوان جوتيريز.

الأثنين 0:00
غيوم متفرقة
C
°
22.61
الأثنين
22.24
mostlycloudy
الثلاثاء
21.35
mostlycloudy
الأربعاء
21.59
mostlycloudy
الخميس
25.71
mostlycloudy
الجمعة
24.42
mostlycloudy