وزير الاقتصاد الفرنسي: استثمارات "رونو" وPSA بالمغرب مشاريع "فاشلة"

انتقد وزير الاقتصاد الفرنسي، برونو لومير، بطريقة شديدة اللهجة، استثمارات مجموعتي "رونو" و" PSA" خارج فرنسا، واعتبر تلك الاستثمارات مشاريع فاشلة ونموذج تنموي غير موفق.

وأضاف لومير الذي كان يتحدث في لقاء مع مهنيي صناعة السيارات، وفق ما أورده موقع "BFMTV" بأن قيام المجموعتين الفرنسيتين بإنتاج السيارات خارج فرنسا ثم إعادة تصديرها إلى الوطن الأم، هو "نموذج تنموي فاشل" حسب تعبير لومير.

ورغم أن العلامتين الأكثر مبيعا في فرنسا هما بيجو 208 المصنعة بالمغرب وسلوفينيا ورونو كليو المصنعة بتركيا، إلا أن ذلك لم يشفع لوزير الاقتصاد، الذي أصر على أن الاستراتيجية التي اعتمدتها المجموعتان الفرنسيتان بالتوجه للاستثمار خارج فرنسا، لم تكن صائبة.

ووفق كلام برونو لومير، فإن هذه الاستراتيجية تسببت في نقل الانتاج الفرنسي إلى بلدان أخرى، كما أدت إلى تدمير الوظائف في فرنسا، وبالتالي "فإن هذا النموذج التنموي لا نريده بعد الآن" حسب تعبير برونو لومير.

وأعلن لومير خلال معرض كلمته في اللقاء المذكور، أنه أحدث لجنة يترأسها هيرفي غويو، ستعمل على دراسة نقل مصانع المجموعتين الفرنسيتين إلى فرنسا، وتسهيل عملية الانتاج لمهنيي صناعة السيارات في فرنسا من أجل الرفع من انتاج السيارات داخل البلد، بدل الاعتماد على بلدان أخرى.

وفاجأ هذا التصريح المجموعتين الفرنسيتين اللتين حققتا نجاحات مهمة باستثماراتهما خارج فرنسا، بسبب اليد العاملة الرخيصة وانخفاض تكلفة الانتاج، وبالتالي فإن رغبة الوزير الفرنسي بنقل مصانع المجموعتين إلى فرنسا قد تحدث تأثيرا كبيرا على نجاحهما الأخير.

كما أن المغرب أصبح يعول بشكل كبير على قطاع السيارات في صادراته الخارجية، بالاعتماد على شركات السيارات الفرنسية، وبالتالي فإن قرار نقل مصانع رونو وpsa من المغرب سيكون له تأثير عميق على الاقتصاد المغربي في حالة تطبيقه.

الخميس 18:00
سماء صافية
C
°
17.18
الجمعة
17.38
mostlycloudy
السبت
16.27
mostlycloudy
الأحد
16.93
mostlycloudy
الأثنين
18.51
mostlycloudy
الثلاثاء
19.17
mostlycloudy