وزير فرنسي يتهم شخصين بالتحريض على قتل مدرس أساء للنبي

اتهم وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانين، الإثنين، شخصين من بين المحتجزين لدى الشرطة باطلاق "فتوى واضحة" لقتل مدرس التاريخ صمويل باتي، على خلفية إساءته إلى النبي.

وقال في تصريحات لإذاعة "أوروبا 1" الفرنسية إنّ " والد طالبة تقطن في منطقة كونفلان سان أونورين التي قتل فيها صمويل باتي وناشط مسلم متطرف أطلقا فتوى واضحة لقتل باتي".

وتحتجز الشرطة الفرنسية 11 شخصا في إطار التحقيق في الهجوم الذي ارتكب الجمعة، من قبل شاب شيشاني روسي يبلغ من العمر 18 عاما.

ولاقت واقعة قتل المدرس على خلفية إساءته إلى النبي محمد، إدانات عربية متوالية، استنكرت أيضا السماح بـ"الإساءة" لخاتم المرسلين من قبل مسؤولي البلد الأوروبي، بدعوى حرية الرأي والتعبير.

والجمعة، أعلنت الشرطة الفرنسية أنها قتلت بالرصاص شابا قتل معلما عرض على تلاميذه رسوما كاريكاتيرية "مسيئة" للنبي محمد، في مدرسة بإحدى ضواحي العاصمة باريس.

وتلا ذلك حديث من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اعتبر فيه الحادث "ضربة لحرية التعبير".

وفي مصر، قالت دار الإفتاء، في تغريدة اليوم عبر حسابها الموثق على تويتر: "لا يمكن تبرير إهانة مقدساتنا الدينية بذريعة حرية الرأي والتعبير.وندين ذبح مدرس التاريخ الفرنسي لأنه عمل لا يقل بشاعة عن إهانة المقدسات".

فيما وصف الأزهر، في بيان، حادث باريس بأنه "إرهابي"، داعيا في الوقت ذاته إلى "سن تشريع عالمي يجرم الإساءة للأديان ورموزها المقدسة".

الأثنين 12:00
غيوم متناثرة
C
°
17.27
الثلاثاء
17.87
mostlycloudy
الأربعاء
17.37
mostlycloudy
الخميس
16.01
mostlycloudy
الجمعة
16.47
mostlycloudy
السبت
15.01
mostlycloudy