وقاية من خطر فيروس "كورونا".. هذه التظاهرات الرياضية المهددة بالمغرب

أعلنت اللجنة الوطنية للقيادة التي تم إحداثها منذ الإعلان عن حالات الالتهابات التنفسية الحادة الناجمة عن (كوفيد-19)، المعروف ب"كورونا"، أمس الأحد، أنها تواصل تتبع الوضع الوبائي على المستوى الدولي وأنه من المحتمل اتخاذ تدابير إضافية، على الرغم من يتم رصد أية حالة إصابة بالمرض في المغرب.

وأفاد بلاغ اللجنة أن هذه التدابير تتعلق أساسا ب"تأجيل التظاهرات الرياضية والثقافية المبرمجة ببلادنا، وإلغاء التجمعات المكثفة، وتدبير الرحلات من وإلى الدول التي تعرف تفشيا للوباء"، داعية إلى الاطلاع على القائمة المنشورة والمحينة بشكل منتظم على الموقع الإلكتروني لوزارة الصحة.

"شان 2020" بالكاميرون...

بالرغم من عدم اجتياح فيروس كورونا، بشكل كبير، القارة الإفريقية، مع تسجيل حالات معزولة، في كل من مصر والجزائر ونيجيريا، فإن الإجراءات الاحتياطية التي تنهجها الدول والمنظمات الصحية عبر العالم، قد تهدد بإقامة تظاهرة بطولة أمم إفريقيا للاعبين المحليين لكرة القدم "الشان"، المقررة في دولة الكاميرون، في الفترة ما بين رابع و25أبريل المقبل.

على بعد أزيد من شهر على انطلاقة الموعد، فإن بوادر إلغاء "شان2020"، لم تظهر بعد، في الوقت الذي بدأ نسق توقيف بعد التظاهرات الرياضية الكبرى يرتفع، كما هو حال الدوري الإيطالي لكرة القدم، بطولة العالم لألعاب القوى داخل القاعة، التي كانت مقررة في الصين، في انتظار تحديد مصير دورة الألعاب الأولمبية "طوكيو2020"، المقررة، صيف السنة الجارية، الذي يظل معلقا، إلى حدود اللحظة.

ارتفاع وثيرة انتشار الوباء، في الأسابيع المقبلة، قد يدفع، الحكومة المغربية، إلى منع تنقل المنتخب الوطني المغربي للاعبين المحليين، إلى الكاميرون، من أجل خوض التظاهرة القارية، التي يشارك فيها 16 منتخبا إفريقيا، وذلك في إطار التدابير الإضافية التي أعلنتها اللجنة الوطنية القيادة.

مباراة المغرب أمام إفريقيا الوسطى..

حرصا منها على تفادي التجمعات الرياضية ذات الطابع "الدولي"، فإن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ستكون مضطرة إلى التعامل باحتياط مع مباراة المنتخب الوطني المقبلة أمام منتخب إفريقيا الوسطى، ذهابا، برسم الجولة الثالثة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس إفريقيا للأمم "الكاميرون 2021"، المقرر إقامتها يوم 27 من شهر مارس الجاري أو إيابا، بعد أسبوع من ذلك.

هذا وستشهد تواريخ "فيفا"، متم الشهر الجاري، ارتباكا تنظيميا كبيرا، حيث من المنتظر أن تجرى مباريات دولية عدة "دون جمهور"، كما تبقى أخرى مهددة بالتأجيل، بالعودة إلى التوزيع الجغرافي لانتشار وباء "كورونا"، وهو ما يسري أيضا على مواجهة "الأسود" المقبلةى المقرر أن يحتضنها ملعب محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء، وذلك بالرغم من عدم تسجيل أي حالة إصابة بالمغرب.

نهائي العصبة والكونفدرالية..

يهدد انتشار "كورونا"، أيضا، ملف ترشح الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، لاستضافة مباراتي نهائي مسابقتي الأندية؛ عصبة الأبطال الإفريقية وكأس الكونفدرالية، في نسختيهما الجاريتين، واللتين ستلعبان بنظام المباراة الواحدة، وذلك بعد أن تقدمت الحكومة المغربية، في وقت سابق، بضمانات للكونفدرالية الإفريقية "كاف"، قبل تفشي الوباء عبر العالم.

الـFRMF، رشحت ملعب محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء من أجل احتضان مباراة نهائي مسابقة عصبة الأبطال الإفريقية، المزمع إقامتها في 24 ماي المقبل، فيما سيدخل ملعب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، سباق الترشح، من أجل استضافة نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية، المقرر في 27 من الشهر ذاته، إلا أن إعلان المغرب عن اتخاد تدابير تهم "تأجيل التظاهرات الرياضية والثقافية"، قد يعصف باستضافة إحدى التظاهرتين أو كليهما، في حال نال المغرب ثقة الجهاز الكروي القاري.

الأربعاء 15:00
غيوم متفرقة
C
°
20.68
الخميس
15.19
mostlycloudy
الجمعة
15.99
mostlycloudy
السبت
17.46
mostlycloudy
الأحد
18.05
mostlycloudy
الأثنين
19.73
mostlycloudy