أكد عدم تراجع بلاده عن دعم الحكم الذاتي.. ألباريس: مصطلح "الأزمة" بين المغرب وإسبانيا انتهت صلاحيته

كشف وزير الخارجية الإسباني، خوسي مانويل ألباريس، أمس الثلاثاء خلال الندوة الصحافية التي تلت اجتماعه بنظيره المغربي في مراكش، أن عودة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين ظهرت نتائجها على أرض الواقع بالنسبة لإسبانيا، وخاصة من خلال تراجع معدلات الهجرة غير النظامية إلى جزر الكناري، مبرزا أن بلاده متشبثة باعتبار مقترح الحكم الذاتي المغربي للصحراء الحل الأجدر بالتنزيل على أرض الواقع.

وقال ألباريس، إن مصطلح "الأزمة" لم يعد قابلا للاستخدام حاليا، لأنها لم تعد هناك أزمة بين البلدين، موردا أن المغرب وإسبانيا سيظلان الآن ومستقبلا بلدين متعاونين يبنيان علاقاتهما على أسس جدية ومتينة وينطلقان مما يربطهما من جوار وعلاقات تاريخية، وأضاف أن ما يعملان عليه الآن هو الاهتمام بمصالحهما في جميع المجالات.

وثمن ألباريس جهود المغرب في مجال مكافحة الهجرة غير النظامية، مبرزا أن موجات الوصول إلى جزر الكناري تمت محاصرتها بفضل التنسيق مع الرباط، وقال إن مقارنة أرقام الواصلين خلال شهري يناير وفبراير وتلك المسجلة خلال شهري مارس وأبريل، وهما الشهران اللذان جرى فيهم الإعلان عودة العلاقات الدبلوماسية إلى طبيعتها، فإننا سنجد أن النسبة تراجعت بـ70 في المائة.

وعرج زعيم الدبلوماسية الإسبانية، الذي أتى إلى المغرب للمشاركة في الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد تنظيم "داعش"، على ملف الصحراء مجددا، مؤكد تشبث بلاده بما ورد في رسالة رئيس الوزراء بيدرو سانشيز للملك محمد السادس بخصوص دعم مبادرة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية، وقال إن مدريد لا تزال ترى أن هذا المقترح الحل السلمي العادل الأجدر للتنزيل على أرض الواقع.

السبت 3:00
غيوم متفرقة
C
°
19.21
الأحد
19.93
mostlycloudy
الأثنين
19.4
mostlycloudy
الثلاثاء
19.68
mostlycloudy
الأربعاء
20.01
mostlycloudy
الخميس
20.46
mostlycloudy