العثماني يرفض الاعتراف بـ"التصويت العقابي" في مجلس وطني استثنائي للـ PJD فتح الباب أمام عودة ابن كيران

عقد حزب العدالة والتنمية، اليوم السبت، دورة استثنائية لمجلس الوطني على خلفية النتائج "الكارثية" التي حصدها خلال انتخابات 8 شتنبر 2021 على المستوى الجماعي والجهوي والتشريعي، والتي انتهت بالدعوة لعقد مؤتمر وطني استثنائي أواخر شهر أكتوبر المقبل والذي سينتهي بانتخاب قيادة جديدة، الشيء الذي يمهد الطريق لعبد الإله بن كيران للعودة إلى ترؤس الأمانة العامة.

وخلال هذا اللقاء رفض سعد الدين العثماني، الأمين العام الحالي للحزب ورئيس الحكومة المنتهية ولايته، وصف النتائج التي حصدها "البيجيدي" في الاستحقاقات الأخيرة بـأنها نتاج "تصويت عقابي"، وذلك على الرغم من فقدانه 90 في المائة تقريبا من مقاعده، بعدما تراجع من 125 عضوا في مجلس النواب إلى 13 فقط.

وبالنسبة للعثماني فإنه "لا يمكن أن تنطبق أطروحة التصويت العقابي على نتائج العدالة والتنمية، إذ كيف يُتصور أن هذا العقاب طال حزب المصباح وحده دون باقي أحزاب التحالف الحكومي"، مستغربا أيضا أن يكون التصويت لصالح أحد أحزاب الأغلبية، في إشارة إلى التجمع الوطني للأحرار التي تصدر المشهد بـ102 من المقاعد.

وكرر العثماني استغرابه من النتائج التي وصفها بأنها "غير مفهومة وغير منطقية"، معتبرا أنها "لا تمثل انعكاسا للخارطة السياسية ولا لموقع "البيجيدي"، ولا تمثل حصيلته في قيادة الحكومة وتدبير الشأن العام المحلي خلال السنوات الماضية، متحدثا عن وجود "ضغوط وإكراهات" مورست على الناخبين والمنتخبين.

الأثنين 18:00
سماء صافية
C
°
24.4
الثلاثاء
23.67
mostlycloudy
الأربعاء
23.65
mostlycloudy
الخميس
24.34
mostlycloudy
الجمعة
24.97
mostlycloudy
السبت
25.43
mostlycloudy