بعد أن أقرضها أخنوش 18 مليارا.. شركة "ساوند إنرجي" البريطانية تُعلن بدء تصدير الغاز المسال سنة 2023

 بعد أن أقرضها أخنوش 18 مليارا.. شركة "ساوند إنرجي" البريطانية تُعلن بدء تصدير الغاز المسال سنة 2023
الصحيفة – محمد سعيد أرباط
السبت 10 شتنبر 2022 - 12:00

أعلنت شركة "ساوند إنرجي" البريطانية، في بلاغ استعرضت فيه حصيلة إنجازاتها في المغرب خلال النصف الأول من السنة الجارية، خاصة في حقل تندرارة، معتبرة أن ما تحقق يُعتبر "فخرا" لها بالنظر إلى الموارد المحدودة وفق ما جاء على لسان الرئيس التنفيذي للشركة غراهام ليون.

وحسب ذات المصدر، فإن المرحلة الأولى من استغلال حقل تندرارة عرفت في فبراير توقيع عقد لاستكمال استغلال الحقل، إضافة إلى تمكن الشركة من الحصول على قرض بشروط ملزمة قيمته 18 مليون دولار (167 مليون درهم مغربي)، من أجل تمويل عمليات تطوير حقل الغاز الطبيعي المُسال في منطقة تندرارة بإقليم فيكيك، مشيرة إلى أن الطرف المقرض هو شركة "إفريقيا للغاز".

كما أنه من الانجازات التي حققتها الشركة بشأن هذا الحقل هو البدء في مارس الماضي تطوير حقل تندرارة للغاز "تي إي-5" على مرحلتين، مع توقعها ببدء تصدير الغاز الطبيعي المسال المستخرج من هذا الحقل خلال العام الماضي، وبالضبط في شهوره الأخيرة.

كما استعرضت الشركة من بين الانجازات الأخرى المحققة في الأشهر الستة الأولى من السنة الجارية، توقيعها لاتفاق مع المكتب الوطني للكاربوهيدرات والمعادن "ONHYM" في مارس الماضي من أجل استغلال أنبوب الغاز "المغاربي الأوروبي" لنقل الغاز المستخرج.

واستطاعت ساوند إنرجي، وفق ذات البلاغ، من رفع رأسمالها خلال الفترة المذكورة بـ4 ملايين جنيه استرليني قبل يونيو الماضي، في الوقت الذي تسعى إلى الرفع من وتيرة التنقيب عن الغاز في مناطق أخرى على مقربة من حقل تندرارة.

هذا، وتجدر الإشارة إلى أن هذا الاستعراض لإنجازات ساوند إنرجي يأتي على بُعد أيام من إعلان شركة أخرى، هي شركة "Chariot" البريطانية المتخصصة في التنقيب عن النفط والغاز، عن توقيع اتفاقية مع المكتب المغربي للهيدروكاربورات والمعادن (ONHYM)، من أجل استغلال الأنبوب المغاربي الأوروبي، من أجل نقل الغاز المستخرج من حقل "أنشوا 1" بساحل العرائش على الواجهة الأطلسية المغربية.

وحسب الشركة البريطانية الأخيرة، فإن الاتفاق الموقع مع المكتب المذكور، سيسمح للشركة بإنشاء أنبوب اتصال ينطلق من حقل أنشوا 1 بساحل العرائش وصولا إلى ربطه بخط أنبوب الغاز المغاربي الأوروبي الذي ينطلق من الحدود الجزائرية الشرقية وصولا إلى إسبانيا.

وتهدف الشركة البريطانية من خلال توقيع هذا الاتفاق، استغلال الأنبوب المغاربي الأوروبي فينقل كميات من الغاز المستخرج من حقل أنشوا 1، والذي تُقدر الكمية فيها بـ 10,3 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي، وبالتالي ستنضاف هذه الكمية إلى كمية حقل تندرارة المقدرة ب 56 مليار متر مكعب.

وتجدر الإشارة في هذا السياق، أن شركة شاريوت البريطانية التي تُعد واحدة من الشركات الأجنبية التي تعمل في التنقيب عن الغاز داخل حدود المملكة المغربية، تمتلك حق استغلال حقل الغاز أنشوا 1 بنسبة 75 بالمائة، في حين تبقى النسبة المتبقية لفائدة المكتب الوطني للهيدروكاربورات و المعادن.

من "جمّل" الحبيب المالكي للقصر؟

عيّن الملك محمد السادس، يوم أمس الاثنين، الحبيب المالكي في منصب رئيس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، وجاء في بلاغ الديوان الملكي أن الملك زود المالكي بتوجيهات من أجل قصد ...

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المنتخب المغربي قادر على تجاوز الدور الأول بكأس العالم في قطر؟

Loading...