بعد بنعبد الله.. الـPJD ينبه لـ"الاستعمال المفرط للمال" في الانتخابات ومن تورط أعوان السلطة في "شراء" المرشحين

لم يعد الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، نبيل بنعبد الله، الوحيد الذي يشتكي من عودة استخدام المال بقوة خلال الانتخابات العامة لسنة 2021، حيث انضم إليه حزب العدالة والتنمية الذي أصدر بلاغا، أمس الجمعة، يتحدث عن "استعمال المال بشكل مفرط من أجل استمالة المرشحين"، متهما أعوان السلطة أيضا بالتورط في هذه الممارسات.

وقالت الإدارة المركزية للحملة الانتخابية لحزب العدالة والتنمية، إن تتبعها لعملية إيداع الترشيحات لدى السلطات المحلية المعنية، جعلتها تسجل جملة من "الممارسات غير المقبولة والتي تمس بمصداقية هذه العملية"، متحدثة عن "تعرض عدد مقدر من مناضلي حزب العدالة والتنمية ومرشحيه بالعديد من العمالات والاقاليم لضغوطات من طرف بعض الأطراف السياسية لثنيهم عن الترشح باسم الحزب".

وأوضحت إدارة الحملة أنها لاحظت أيضا "الاستعمال المفرط للمال في استمالة المرشحين، كما تم تسجيل انخراط بعض أعوان السلطة في هذه الممارسات" معتبرة أن ذلك يشكل "إخلالا جسيما بقواعد التنافس الشريف والممارسة الديمقراطية وبالقواعد المنظمة للانتخابات"، داعية الهيئات السياسية الى "الحرص على التقيد بقواعد التنافس الشريف واحترام إرادة المواطنين وحريتهم في الترشيح".

ويأتي ذلك بعد 3 أيام من حديث الوزير السابق محمد نبيل بن عبد الله، من خلال ظهوره في البرنامج الخاص لانتخابات 2021 على القناة الثانية، عن بروز استعمال المال في الحملة الانتخابية الحالية، وهو الأمر الذي ظهر، بحسبه، خلال انتخابات الغرف المهنية الأخيرة، والتي بلغ خلالها "سعر" الصوت الواحد 100 ألف درهم.

ووفق الأمين العام لحزب "الكتاب" فإن الأموال استعملت ليس فقط لجلب الناخبين، وإنما أيضا من أجل استمالة المرشحين لأحزاب معينة، مبرزا أن "حزبا بعينه" لم يسمه، لجأ لهذا الأمر بشكل كبير، واضطر العديد من الأحزاب الأخرى إلى استخدام الطريقة نفسها من أجل مواجهته.

الأثنين 18:00
سماء صافية
C
°
23.25
الثلاثاء
23.67
mostlycloudy
الأربعاء
23.65
mostlycloudy
الخميس
24.34
mostlycloudy
الجمعة
24.97
mostlycloudy
السبت
25.43
mostlycloudy