بعد خطاب الملك.. بوليف يَستشهد بمؤسس "الإخوان المسلمين" في سوريا

لم ينتظر محمد نجيب بوليف، كاتب الدولة المكلف بالنقل، طويلا بعد الخطاب الملكي بمناسبة ذكرى "ثورة الملك والشعب"، ليعود إلى حسابه الرسمي في الفيسبوك بتدوينة جديدة مثيرة للجدل استعان فيها بكلام لمؤسس حركة الإخوان المسلمين في سوريا، مصطفى السباعي.

وكتب بوليف "مما قاله الداعية الدكتور مصطفى السباعي رحمه الله، وهو نموذج للمدافعة بين النماذج والأفكار، وسبل التمكين لها: إنَّ صواب الفكرة لا يكون سببا كافيا لانتصارها، وصحة المنهج لا تعني وجوب النصر، وطبيعة الحق ليست بالضرورة دليلا على التمكين له، ما لم يُصاحِب كل ذلك حَمَلةٌ أوفياء وقادة أذكياء وحراس أيقاظ و"أسلحة" في مستوى التحدي الذي يواجه".

وتابع نقلا عن السباعي "لأنه قد يكون الحق معك ولكنك لا تُحسن الوصول به، ولا تجيد الدوران معه حول منعطفات الطريق لتتفادى المآزق وتتخطى العقبات وتبلغ به ما تريد، وقد يكون الباطل مع غيرك ولكنه يُلبسه ثوبَ الحق، ثم يجيد الانطلاقَ معه ويبدع في استخدام الوسائل الملائمة لدفعه إلى الأمام حتى يصل به إلى حيث ينبغي أن يصل الحق".

وعقَّب بوليف "في السياسة، كما في مختلف مرافق الحياة، العنصر البشري الوفي وحامل المبادئ، والقائد المتمرس، والأعضاء اليقظين، ووسائل العمل المنتقاة، هي مكونات العمل الذي يكتب له التمكين".

ويثير بوليف الكثير من الجدل باختياره اللجوء إلى "تدوينات دعوية" عبر ما يسميه "حديث الثلاثاء"، عوض مناقشة قضايا المواطنين انطلاقا من القطاع الذي يدبره، فتدوينة الأمس مثلا تأتي بعد يوم واحد فقط من إعلان وفاة 30 مغربيا في حوادث السير خلال أسبوع واحد!

الجمعة 6:00
غيوم متناثرة
C
°
15.55
السبت
15.74
mostlycloudy
الأحد
17.3
mostlycloudy
الأثنين
18.89
mostlycloudy
الثلاثاء
19.1
mostlycloudy
الأربعاء
18.3
mostlycloudy