بوينغ تستمر في تسجيل الخسائر وتعتبر سنة 2021 "نقطة تحول"

أعلنت شركة بوينغ الأمريكية تسجيل خسائر للفصل السادس تواليا، لكنها توقعت أمس الأربعاء انتعاشا وشيكا مع عودة طائراتها من طراز 737 ماكس الى الخدمة وتوسع عمليات التلقيح ضد كوفيد-19.

ودخل عملاق صناعة الطائرات في أزمة منذ مارس 2019 عندما أوقفت الهيئات التنظيمية طائرة ماكس عن التحليق مدة 20 شهرا بعد حادثي سقوط، وسجل خسارة تبلغ 537 مليون دولار في الفصل الأول من العام بسبب استمرار ضعف أداء الطيران التجاري.

وقال دايف كالهون الرئيس التنفيذي للشركة في بيان "بينما يواصل الوباء العالمي تحديه لبيئة السوق بالاجمال، ننظر الى عام 2021 باعتباره نقطة تحول رئيسية في صناعتنا مع تسارع توزيع اللقاحات، ونعمل معا في الحكومة وقطاع صناعة الطيران على المساعدة في تحقيق تعاف صلب".

وأشارت بوينغ التي أبرمت عقودا رئيسية مع شركات طيران عالمية لبيعها طائرة 737 ماكس في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الى ان انخفاض تسليم طائراتها الأكبر حجما "787 دريملاينر" خلال هذا الربع تسبب بتراجع اعمال الشركة.

واستأنفت بوينغ تسليم طائرات دريملاينر في مارس بعد تعليق بدأ الخريف الماضي لمعالجة مشاكل في الإنتاج، لكن تعثر التسليم كان عاملا في تراجع ايرادات الشركة بنسبة 10 بالمائة الى 15,2 مليار دولار مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. 

السبت 9:00
مطر خفيف
C
°
10.82
الأحد
13.53
mostlycloudy
الأثنين
12.58
mostlycloudy
الثلاثاء
12.73
mostlycloudy
الأربعاء
12.04
mostlycloudy
الخميس
12.95
mostlycloudy