ضحية "الأولتراس" يخضع لجراحة دقيقة.. و"بتر اليد" رهين بالتجاوب العصبي

خضع الشاب ياسر، ضحية الاعتداء الوحشي، على يد عنصرين محسوبين على أنصار فصيل "الوينرز"، المساند لفريق الوداد الرياضي، بمنطقة البرنوصي في مدينة الدار البيضاء، إلى عملية جراحية دقيقة، اليوم السبت، بالمركز الاستشفائي 20غشت، يخضع على إثرها لتبع دقيق، لمعرفة مدى نجاحها.

وعلمت "الصحيفة"، أن  المناصر "الرجاوي"، تجاوز مرحلة الخطر، نسبيا، بعد العملية الجراحية التي دامت أزيد من أربع ساعات، تحت إشراف نخبة من الأطباء المختصين، حيث استطاع تحريك أصابع يده، في انتظار أن تستقر عملية سريان الدم في عروقها، بشكل منتظم، مما سيجنب الاضطرار إلى بتر اليد بشكل نهائي، مخافة وقوع مضاعفات سلبية على سائر الجسد.

هذ، ودعت فعاليات "رجاوية"، من مناصرين ومنخرطين بالنادي، إلى الالتفاف حول واقعة الشاب ياسر، التي قد تستوجب نقله إلى مصحة خصوصية أخرى، داخل أو خارج أرض الوطن، في حال لم تكلل العملية التي أجراها بالنجاح، علما أن الأخير وصل إلى قسم المستعجلات، في حالة عصيبة، حيث حمل معه يده المبتورة، عبر كيس بلاستيكي.

وكانت عناصر الشرطة القضائية بمنطقة أمن حي البرنوصي بمدينة الدار البيضاء، قد تمكنت، فجر الجمعة، من توقيف شخصين محسوبين على فصيل إلتراس "الوينرز"، المساند لفريق الوداد الرياضي، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالضرب والجرح العمديين، بواسطة السلاح الأبيض، المفضي إلى عاهة مستديمة. 

وحسب المعطيات، فإن المشتبه فيهما كانا، يبلغان من العمر 28 و30 سنة، رفقة أشخاص آخرين، قد عرضوا قاصرا يبلغ من العمر 17 سنة وصديقه لاعتداء خطير بواسطة السلاح الأبيض، نجم عنه بتر يد الضحية الأول وإصابة الثاني بجروح عمدية متفاوتة الخطورة، وذلك بسبب خلاف حول رسم الضحيتين لجداريات "الغرافيتي" الخاصة بفريق الرجاء الرياضي.

الأربعاء 3:00
سماء صافية
C
°
19.81
الخميس
21.11
mostlycloudy
الجمعة
20.89
mostlycloudy
السبت
20.12
mostlycloudy
الأحد
19.46
mostlycloudy
الأثنين
19.58
mostlycloudy