قبل قص شريط "الشان".. الشارع المغربي "غير متحمس" لمشاركة المنتخب الوطني

يغيب الحماس لدى جل مكونات الشارع الرياضي المغربي، قبيل الظهور الأول للمنتخب الوطني، في نهائيات بطولة أمم إفريقيا للاعبين المحليين "الشان"، التي تحتضنها دولة الكاميرون، في الفترة الممتدة ما بين 16 يناير وسابع فبراير المقبل.

هذا وظهرت حالة من "البرودة" في تعاطي المتتبع الكروي المغربي مع بطولة "الشان" التي ستستضيفها الكاميرون، وذلك خلافا لما كان عليه الشأن خلال الدورة السابقة، قبل ثلاث سنوات، التي احتضنها المغرب وشهدت تتويج النخبة الوطنية باللقب، حيث صبت جل التعاليق عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي في منحى سلبي، إذ اعتبرت أغلبيتها أنه "لا فائدة من المشاركة في هذه البطولة القارية".

وتحولت بعض التعليقات الأخرى إلى متمنيات بإقصاء مبكر للمنتخب الوطني، حتى يتم استئناف نشاط البطولة الاحترافية المحلية، علما أن الأخيرة ستتوقف، اضطراريا، إلى غاية عودة "الأسود" من مغامرتهم القارية، التي تغيب عنها مدارس كروية إفريقية قوية، على غرارالمنتخب المصري، على سبيل الذكر ليس الحصر، الذي لا تدخل بطولة "الشان" ضمن اهتماماته، إذ لا يشارك حتى في التصفيات المؤهلة لها.

من جانبه، يرى جانب من النقاد الرياضيين، أن سفر المنتخب الوطني للمشاركة في هذه الدورة "الودية" لا يعدو أن يكون إلا "إهدارا للمال العالم"، ارتباطا بالتكاليف الباهضة التي ستكلفها المشاركة في البطولة، أكثر مما يمكن أن تعود به الأخيرة بالنفع على الكرة المغربية، مع العلم أيضا أن الظرفية تتميز بجائحة "كورونا" وهو ما يعرض السلامة الصحية للاعبين وباقي أفراد البعثة المغربية، أثناء حضورهم بالكاميرون.

هذا ويستهل المنتخب الوطني حملة دفاعه عن لقب "الشان"، بعد غد الاثنين، بمواجهة منتخب الطوغو، على أن يواجه المنتخبين الرواندي والأوغندي، لحساب المجموعة الثالثة، التي ستجرى مبارياتها في مدينة دوالا.

السبت 9:00
مطر خفيف
C
°
10.82
الأحد
13.53
mostlycloudy
الأثنين
12.58
mostlycloudy
الثلاثاء
12.73
mostlycloudy
الأربعاء
12.04
mostlycloudy
الخميس
12.95
mostlycloudy