"معمرون" في البطولة.. حين يتغلب سخاء العطاء على عنفوان الشباب!

"با إبراهيم".. "المايسترو المباركي" وآخرون.. تتغنى بهم جماهير بعض الأندية المغربية، رغم تقدمهم في السن وتجاوزهم عتبة الثلاثين، إلا أن عطاءهم داخل أرضية الميدان يشفع لهم بالاستمرارية، رغم تعاقب اللاعبين ومرور السنوات، إلا أنهم يظلون قدوة لجيل من الشباب ويكرسون مقولة "العطاء لا يقاس بالسن"

26,8 سنة.. البطولة المغربية "العجوزة" !

تسجل البطولة الاحترافية المغربية، في قسمها الأول، خلال الموسم الكروي 2019/2020، أحد أعلى مستويات معدل الأعمار، خلال العقد الأخير، إذ بلغ، حسب إحصائيات حديثة، بمعدل أعمار 26,8 سنة، لإجمالي اللاعبين المحترفين الـ 449 للأندية الـ 16.

فريق يوسوفية برشيد، يتصدر قائمة أعلى معدلات الأعمار، بمتوسط يصل إلى 29,8، حيث تحتفظ تركيبته البشرية بأزيد من 11 لاعبا فوق عتبة 30 سنة، يليه فريق رجاء بني ملال (معدل 27,9 سنة)، ثم فريق نهضة بركان (معدل 27,8سنة)، فيما تحتفظ أندية الجيش الملكي(24,6 سنة)، الدفاع الحسني الجديدي (25,4 سنة)، الرجاء الرياضي والفتح الرياضي (25,7 سنة)، بالمعدلات الأقل في البطولة المحلية.

الصورة للاعب عبد الصمد المباركي (نهضة الزمامرة)

مقارنة بدوريات الجوار وشمال إفريقيا، فإن الفوارق تظل متباينة، حيث يمكن توصيف البطولة المغربية بـ"العجوزة" قياسا بنظيراتها، ففي رابطة الدوري التونسي، نسجل خلال الموسم الجاري، معدل أعمار لا يتجاوز 25 سنة، كما هو الشأن أيضا يالنسبة للدوري الجزائري (25,9 سنة)، فيما يقترب من الدوري المصري، الأخير الذي يظل بمعدل (26,7 سنة).

"طوب 5" الأكبر سنا.. المباركي "العميد" 

/1 عبد الصمد المباركي (نهضة الزمامرة): مواليد 1986/07/01 (34 سنة)

/2 ابراهيم النقاس (الوداد الرياضي): مواليد 02/02/8719 (37 سنة)

3/ ابراهيم البزغودي (يوسفية برشيد): مواليد 07/06/8319 (36 سنة)

4/ كمال أيت الحاج (اتحاد طنجة): 08/04/8419 (35 سنة)

5/زهير لعروبي (نهضة بركان): مواليد 30/07/8419(35سنة)

القائمة تطول لتشمل أسماء على غرار محمد عزيز (35 سنة)، مدافع نهضة بركان، المتوج كأفضل لاعب في الدوري، خلال الموسم الماضي، عبد الرحمان الحواصلي (35سنة)، حارس مرمى فريق حسنية أكادير أو عبد السلام بنجلون(34 سنة)، المهاجم الحالي لفريق رجاء بني ملال والذي راكم عدة تجارب محلية وخارجية..

في مواجهة عنفوان الشباب..

في الوقت الذي يظل فيه الاعتماد على العناصر الشابة، مقتصرا على فرق بعينها، كما هو حال الفتح الرباطي، الجيش الملكي، الدفاع الحسني الجديدي والرجاء، بالنظر إلى فلسلة مدربيهم، فإن جل الأطر داخل "البطولة برو" تفضل عامل التجربة على المغامرة بأسماء تقل سنا عنها، رغم أن العطاء داخل أرضية الميدان قد يختلف بين اسم وآخر.

الصورة للاعب ابراهيم البزغودي (يوسفية برشيد)

خلال الموسم الكروي الجاري، واصلت أسماء "متقدمة في السن"، تألقها رفقة فرقها كما قادتها للتألق، محليا، كما خلال المشاركات القارية، حين يتعلق الأمر بالأندية المغربية الممثلة في عصبة الأبطال الإفريقية، كأس الكونفدرالية أو كأس محمد السادس للأندية العربية.

في الظرفية الراهنة، تواصل الأندية المحلية على نفس المنوال، في استقدام أسماء مخضرمة عوض اللجوء إلى قاعدة الشباب والتموين، حيث يتم التعاقد مع بعض الأسماء "فوق 30سنة"، من أجل تعزيز صفوفها خلال "الميركاتو" الشتوي، على غرار نادي رجاء بني ملال التي تعاقد مع المهاجم ياسين الصالحي أو نهضة بركان الذي يقترب من الإعلان عن ضم المهاجم محسن ياجور.

الأربعاء 3:00
سماء صافية
C
°
19.81
الخميس
21.11
mostlycloudy
الجمعة
20.89
mostlycloudy
السبت
20.12
mostlycloudy
الأحد
19.46
mostlycloudy
الأثنين
19.58
mostlycloudy