وزيرة الاقتصاد العبرية تعلن افتتاح مكتب للبعثة التجارية الإسرائيلية بالمغرب لرفع حجم المبادلات إلى 500 مليون دولار

 وزيرة الاقتصاد العبرية تعلن افتتاح مكتب للبعثة التجارية الإسرائيلية بالمغرب لرفع حجم المبادلات إلى 500 مليون دولار
الصحيفة – محمد سعيد أرباط
الأربعاء 7 شتنبر 2022 - 19:44

أعلنت وزيرة الاقتصاد والصناعة الإسرائيلية، أورنا باربيفاي، أن حكومة بلادها تسعى لرفع حجم التجارة البينية مع المغرب لتصل إلى 500 مليون دولار، وهو الأمر الذي دفعها للعمل على افتتاح تمثيلية تجارية بالمملكة العام المقبل، مركزة على "الإمكانيات الهائلة" المتاحة في مجال الشراكة الاقتصادية بين المغرب وإسرائيل إثر توقيع الاتفاق الثلاثي الذي أعاد العلاقات الدبلوماسية بين الرباط وتل أبيب قبل أقل من عامين.

وخلال مشاركتها في مؤتمر اقتصادي مشترك أمس الثلاثاء، أعلنت الوزيرة التي زارت المغرب في فبراير الماضي، أنه سيتم افتتاح مكتب البعثة التجارية الإسرائيلية في المغرب سنة 2023، وهو الأمر الذي يهدف إلى الوصول للطموح المشترك بين البلدين، المتمثل في وصول حجم التجارة بينهما إلى 500 مليون دولار على الأقل، في الوقت الذي وصلت فيه المبادلات التجارية بينهما إلى غاية منتصف العام الجاري حوالي 64 مليون دولار، بزيادة سنوية في حدود 1 في المائة.

وفي فبراير الماضي حلت باربيفاي بالرباط في رحلة امتدت لـ4 ايام، وخلالها وقعت اتفاقية مع وزير التجارة والصناعة المغربي رياض مزور، بهدف تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين، وحينها قالت إن الهدف المتوخى هو رفع حجم المبادلات التجارية السنوية من 131 مليون دولار سنة 2021 إلى 500 مليون دولار قريبا، واصفة الوثيقة بأنها خطوة "تاريخية للتعاون الاقتصادي والتجاري".

وأوردت الوزيرة المتزوجة بإسرائيلي مزداد بالمغرب، أن المملكة "تحظى بأھمیة كبیرة بالنسبة لإسرائيل في المیادين الدبلوماسية والاقتصادية والثقافية"، علما أنها جعلت من زيارتها الأولى إلى الرباط مُنطلقا لـ"انتعاش العلاقات التجارية بما يخدم الطرفين"، كما أنها قامت، خلال الرحلة ذاتها، بلقاء وزيرة الاقتصاد والمالية المغربية، نادية فتاح العلوي، وزارت مستثمرين ورجال أعمال في عدة مدن من بينها الدار البيضاء ومراكش.

ويتيح الاتفاق التجاري للمغرب استيراد مجموعة من السلع والأجهزة من إسرائيل وسيمكنه من الحصول على معدات إسرائيلية عالية التكنولوجيا، وينضاف إلى اتفاقية استراتيجية جرى توقيعها في أبريل 2021 بين الاتحاد العام لمقاولات المغرب، وهيئة المشغلين وأرباب الأعمال الإسرائيلية، وجمعية مصنعي إسرائيل، واتحاد غرف التجارة الإسرائيلية.

ومن جانبه، قال الممثل الدبلوماسي المغربي تل أبيب، عبد الرحيم لبيوض، الذي كان بدورها من المشاركين في ذات المؤتمر، إن "موقع المغرب الاستراتيجي بين أوروبا وأفريقيا، كنظام ديمقراطي واقتصادي حر، وسوق داخلي ديناميكي، يجعله أحد البلدان الرائدة في الاقتصاد الأفريقي،" مضيفا "إن بناء البنى التحتية وزيادة الناتج المحلي الإجمالي والسيطرة على التضخم هي بعض العوامل التي تجعل المغرب وجهة مرغوبة لممارسة الأعمال التجارية في ظروف مثالية ".

وأضاف الدبلوماسي المغربي أن "المغرب وقع اتفاقيات تجارة حرة مع العديد من البلدان، بما في ذلك الولايات المتحدة والدول الإفريقية، ويتيح للشركات التي تتخذ من المغرب مقرا لها الوصول إلى 2.5 مليار مستهلك"، علاوة على أن المغرب وفق لبيوض يتمتع بميزة تنافسية، مما يجعله مكانًا ممتازًا لنمو الشركات الإسرائيلية، مؤكدا على التزام المغرب بتعزيز وتحسين العلاقات التجارية مع إسرائيل، و"نعتزم السماح لهم بالوصول المريح للقطاع الخاص في المغرب ".

هذا، وتجدر الإشارة إلى أن المغرب وإسرائيل سبق أن وقعا العديد من الاتفاقيات التي تهدف إلى زيادة الاستثمارات في كل من المملكة المغربية وإسرائيل، والرفع من المبادلات التجارية، وتسهيل فرص الاستثمار، وتقوية العلاقات الثنائية بين المستثمرين الإسرائيليين ونظرائهم المغاربة.

من "جمّل" الحبيب المالكي للقصر؟

عيّن الملك محمد السادس، يوم أمس الاثنين، الحبيب المالكي في منصب رئيس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، وجاء في بلاغ الديوان الملكي أن الملك زود المالكي بتوجيهات من أجل قصد ...