440 مليون تكلفة مركز أخير في الأولمبياد.. جامعة الكاراتيه تشكر الوزارة والـ CNOM بدل الاعتراف بالفشل!

أصدرت الجامعة الملكية المغربية للكاراطي وأساليب مشتركة، اليوم الجمعة، بلاغا للتنويه والإشادة بالمشاركة الوطنية في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية "طوكيو2020"، ساعات قليلة بعد إقصاء البطلة ابتسام صديني، في الدور الأول لمنافسات وزن أقل من 61 كلغ صنف "الكوميتي".

واعتبرت جامعة الكاراطي مشاركة البطلة المغربية، التي احتلت المرتبة الأخيرة ضمن مجموعتها، بعد ثلاث هزائم وتعادل واحد، (اعتبرتها) في خانة النتيجة المميزة، علما أن صديني، صاحبة برونزية بطولة العالم 2018، كانت الممثلة الوحيدة للمغرب في أول ظهور لرياضة الكاراطي في الأولمبياد، والتي رصدت لها ولزملائها داخل المنتخب الوطني، إمكانيات مهمة من قبل المسؤولين على الرياضة الوطنية، على أمل مشاركة جيدة في دورة "طوكيو2020".

بلاغ الجامعة الملكية المغربية للكاراطي وأساليب مختلفة

وبلغ حجم الميزانية المرصودة لجامعة الكاراطي، أزيد من 4,4 ملايين درهما (440 مليون سنتيم)، في إطار عقدة أهداف مع وزارة الشباب والرياضة واللجنة الوطنية الأولمبية، لتكون ثاني أكثر الجامعات الرياضية استفادة من ميزانية الإعداد لأولمبياد طوكيو، بعد الجامعة الملكية المغربية للملاكمة.

وبالرغم من مراهنتها على تحضير 14 اسما للأولمبياد، ضمن الاتفاقيات الثلاث الموقعة مع الCNOM والوزارة، إلا أن الجامعة التي يرأسها محمد مقتابل، لم تتمكن من تأهيل سوى البطلة ابتسام صديني، المصنفة 11 عالميا، في حين كان من المرشح أن يصعد الكاراطي المغربي إلى "البوديوم" الأولمبي، بحضور أسماء قوية على الساحة الدولية، على غرار أشرف أوشن وعبد السلام أمكناسي، الثنائي الذي ارتأى ولوج عالم الاحتراف "Karate Combat" بعد معانتهما من مشاكل مع الجامعة الوصية على اللعبة.

الجمعة 9:00
سماء صافية
C
°
19.27
السبت
19.39
mostlycloudy
الأحد
19.66
mostlycloudy
الأثنين
19.06
mostlycloudy
الثلاثاء
18.75
mostlycloudy
الأربعاء
19.32
mostlycloudy