أحدهم يتابع المونديال في قطر.. وزراء حكومة أخنوش يُغضبون البرلمانيين بسبب الغياب وبايتاس يتسبب في إيقاف الجلسة

 أحدهم يتابع المونديال في قطر.. وزراء حكومة أخنوش يُغضبون البرلمانيين بسبب الغياب وبايتاس يتسبب في إيقاف الجلسة
الصحيفة
الأثنين 28 نونبر 2022 - 20:41

تحولت جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، اليوم الاثنين، إلى فضاء للاحتجاج على أعضاء حكومة عزيز أخنوش من طرف نواب المعارضة، وذلك بسبب غيابهم عن الجلسة وعدم توصل البرلمانيين بالأجوبة اللازمة، وهو الأمر الذي يشمل قطاع التعليم نتيجة تواجد وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بن موسى، في قطر لمتابعة كأس العالم.

وشهدت الجلسة غياب بن موسى إلى جانب وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت الذي اعتذر نتيجة التزامات رسمية طارئة، في حين كان وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية حاضرا لكنه انصرف قبل الإدلاء بإجاباته، وأدى ذلك إلى غضب في صفوف فرق المعارضة، حيث أعلن رئيس فريق التقدم والاشتراكية، رشيد الحموني، الانسحاب من الجلسة واصفا الأمر بـ"المسرحية".

وساند فريق الحركة الشعبية ما قام به فريق التقدم والاشتراكية، وحمل رئيسه إدريس السنتيسي مسؤولية ذلك لأعضاء الحكومة الغائبين، مطالبا رئيس الجلسة بالتدخل لإعادة أعضاء الفريق المنسحب، في حين كالت المجموعة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية الانتقادات للوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، بسبب المبررات التي ساقها.

وتحول الأمر إلى مشادة كلامية بين بايتاس، الذي اعتبر أن إدراج الأسئلة النيابية في الجلسة العامة يظل اختصاصا لمكتب مجلس النواب، والذي اعتبر أن الحكومة تجاوبت بالفعل مع القطاعات المعنية، وبين النواب البرلمانيين الذين اعتبروا أن حكومة أخنوش تتهرب من الإجابة على الأسئلة التي توصلت بها بالفعل، الأمر الذي أدى إلى إعلان رفع الجلسة.

ورفض بايتاس الإجابة عن مجموعة من الأسئلة التي تهم الوزراء المتغيبين، وأجاب عن سؤال واحد فقط يهم وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، متعللا بأنه لم يتلق الأجوبة اللازمة من الوزراء المعنيين، في حين تحدث البرلمانيون المحتجون عن أن بعض الوزراء الذين كُلفوا بالإجابة عن أسئلة زملائهم الغائبين بسبب التزامات رسمية، فضلوا عدم القيام بذلك داخل الجلسة.

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي قد تدخل في حرب عسكرية ضد المغرب بسبب خلافها السياسي والتاريخي مع المملكة؟

Loading...