أحدهم يُنهي مدة سجنه اليوم.. إسبانيا تريد استغلال عودة العلاقات الدبلوماسية لترحيل مدانين في هجمات مدريد إلى المغرب

 أحدهم يُنهي مدة سجنه اليوم.. إسبانيا تريد استغلال عودة العلاقات الدبلوماسية لترحيل مدانين في هجمات مدريد إلى المغرب
الصحيفة – حمزة المتيوي
الجمعة 1 أبريل 2022 - 12:00

تستعد الحكومة الإسبانية لإعادة فتح ملف المغاربة المدانين بالإرهاب خلال المحادثات المرتقبة بين الطرفين عقب عودة العلاقات الدبلوماسية بين الرباط ومدريد، وسيكون أول ملف سيوضع على طاولة النقاش هو المتعلق برشيد أغلاف، أحد المتورطين في قضية الهجوم على قطارات مدريد في 11 مارس 2004، والذي قضى حكما بالسجن مدته 18 عاما.

ونقلت صحيفة "إلباييس" المقربة من حكومة بيدرو سانشيز عن مصادر في الشرطة الوطنية الإسبانية أن طرد أغلاف يأتي استنادا إلى "دوافع أمنية" لكونه واحدا من بين 6 أشخاص أدينوا بارتكاب هجمات مدريد، وترغب السلطات في نقله إلى المغرب بعد انتهاء مدة سجنه بالكامل إذ إن موعد خروجه هو اليوم الجمعة الأول من أبريل، وهو يوجد حاليا في سجن بمدينة مالقا.

ووفق المصدر نفسه فإن السلطات الإسبانية تأمل في أن يساهم تحسن العلاقات الدبلوماسية مع المغرب في إقناع سلطات هذه الأخيرة بترحيل أغلاف الملقب بـ"كونيخو" والمزداد بمدينة خريبكة سنة 1979، وهو الذي سيُنقل إلى مدريد مباشرة بعد انتهاء مدة سجنه في انتظار التوصل بجواب الرباط، في الوقت الذي يرفض فيه محاميه هذا الإجراء ويؤكد أنه يريد أن يعيش مع شقيقه على الأراضي الإسبانية.

وكان أغلاف قد أدين بتهمة التعاون مع منظمة إرهابية وتهريب المتفجرات، بعدما ثبت للمحكمة مشاركته في اجتماع واحد على الأقل خصل فيه منفذو الهجمات على المواد التي استُخدمت في العملية، ولذلك فقد قضى عقوبته بالكامل داخل سجون الدرجة الأولى، وهي مؤسسات ذات أعلى درجات الحراسة ومُخصصة للمجرمين الخطرين جدا.

ويُعطي قانون الإرهاب للسلطات الإسبانية حق رد المدانين بالتورط في أعمال إرهابية إلى بلدانهم الأصلية، على أن يتم ذلك وفق مسطرة مُحددة يتم فيها تحديد الدوافع وإبراز مدى الخطر الذي يمثله المعني بالأمر على النظام العام، بالإضافة إلى التركيز على سلوكه الشخصي، ويحتاج الأمر في نهاية المطاف لقرار قضائي يستند على تقارير تُقدمها أجهزة المخابرات الإسبانية وقسم مكافحة الإرهاب داخل الشرطة الوطنية. 

هناك ما هو أهم من "ذباب الجزائر"!

لم تكن العلاقة بين المغرب والجزائر ممزقة كما هو حالها اليوم. عداء النظام الجزائري لكل ما هو مغربي وصل مداه. رئيس الدولة كلما أُتيحت له فرصة الحديث أمام وسائل الإعلام ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...