أزمة المغرب والجزائر "السياسية" تدفع الكونفدرالية الإفريقية لكرة اليد لنقل بطولة إفريقيا إلى القاهرة

ارتأت الكونفدرالية الإفريقية لكرة اليد، نقل تنظيم النسخة الخامسة والعشرين من بطولة أمم إفريقيا للكبار، إلى جمهورية مصر العربية، بعد أن كان مزمعا إقامتها بالأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية، وتحديدا بمدينتي العيون وكلميم، في الفترة ما بين 13 و22 يناير من العام الجاري.

وعلمت "الصحيفة"، نقلا عن مصادر مطلعة، أن الاتحاد القاري للعبة، فضل إسناد تنظيم التظاهرة إلى العاصمة المصرية القاهرة، في شهر يوليوز القادم، نظرا للمشاكل التي صادفت تنظيمها بالمغرب، خاصة بعد ضغوطات الجزائر، بسبب الموقف السياسي للأخير من إقامة البطولة في مدينتي العيون وكلميم المغربيتين.

وكانت المنتخبات المشاركة في بطولة إفريقيا لكرة اليد "كبار"، قد تفاجأت بإلغاء نتائج القرعة التي أجريت، في الثامن من دجنبر الماضي، بالعاصمة الإيفوارية أبيدجان، حيث توصلت الاتحادات القارية، بخطاب رسمي، من الاتحاد القاري CAHB، يخطرهم بإلغاء نتيجة القرعة، على أن تجرى من جديد في موعد سيحدد لاحقا، وذلك دون توضيحات أكثر في الموضوع أو إعلان تاريخ لذلك، حسب ما أفاده الاتحاد المصري للعبة.

وكانت القرعة قد أسفرت عن وجود المنتخب المغربي في المجموعة التي تضم أنغولا ونيجيريا وكينيا، فيما تضم المجموعة الأولى؛ مصر والكونغو الديمقراطية والغابون والكاميرون وتضم المجموعة الثالثة كل من تونس، الرأس الأخضر، غينيا والسنغال، علما أن الاتحاد الجزائري قرر الانسحاب من المشاركة.

اتحادية كرة اليد الجزائرية واللجنة الأولمبية المحلية، كانت قد تلقت، بقلق كبير، الزيارة الرسمية التي خص بها منصور أريمو، رئيس الاتحاد الإفريقي للعبة، المغرب، في ماي الماضي، والتقى من خلالها مسؤولين حكوميين، من أجل وضع الترتيبات الأولى لاحتضان بطولة أمم إفريقيا للكبار، مطلع السنة الجارية.

مخرجات الزيارة التي قام بها أريمو، والتقى من خلالها كل من ناصر بوريطة، وزير الخارجية المغربي، وعثمان الفردوس، وزير الشباب والرياضة الأسبق، ساهمت في ارتفاع منسوب الإحباط  لدى الطرف الجزائري، سواء من الجانب السياسي أو الرياضي، خاصة في ظل إمكانية انسحاب منتخب "الخضر" من المشاركة في بطولة أمم إفريقيا، التي كان مقرررا احتضانها في الأقاليم الجنوبية للمملكة.

رئيس الـ CAHB، بمعية عثمان الفردوس، وزير الثقافة والشباب والرياضة الأسبق، وقعا حينها، بالعاصمة الرباط، بشكل رسمي، على "بروتوكول" تنظيم مدينتي العيون وكلميم لبطولة أمم إفريقيا لكرة اليد "رجال"، المقررة في يناير العام الجاري، وهي التظاهرة المؤهلة إلى بطولة العالم 2023.

التخلف المحتمل للمنتخب الجزائري عن الموعد القاري، المحطة المؤهلة إلى بطولة العالم المقبلة، التي ستجرى، مناصفة، في دولتي بولونيا والسويد، سنة 2023، زاد حينها من مخاوف الشارع الرياضي الجزائري من الغياب عن الحدث الأهم، علما أن بطولة أمم إفريقيا القادمة، ستعرف توزيع خمس تذاكر لمحطة "المونديال"، وذلك بعد الرفع من عدد المنتخبات المشاركة إلى 32، انطلاقا من دورة مصر الأخيرة.

الخميس 18:00
غيوم قاتمة
C
°
24.96
الجمعة
25.76
mostlycloudy
السبت
23.8
mostlycloudy
الأحد
21.71
mostlycloudy
الأثنين
21.59
mostlycloudy
الثلاثاء
22.14
mostlycloudy