أزمة صحية حرجة تفاجئ برلمانيا من مالطا خلال مؤتمر بمراكش

تعرض عضو برلماني من دولة مالطا أمس الأحد، لأزمة صحية مفاجئة خلال أشغال الدورة الخريفية الثامنة عشرة للجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، والتي نُظمت بمراكش تحت شعار "النهوض بالأمن على مستوى المنطقة المتوسطية: دور منظمة الأمن والتعاون في أوروبا وشركاؤها".

وحسب مصادر إعلامية من مالطا، فإن العضو البرلماني المالطي الذي كان ضمن وفد برلماني يُمثل بلده في أشغال الدورة الخريفية التي اختتمت أشغالها أمس بمراكش، سقط عليلا بسبب أزمة صحية حرجة، فجرى نقله إلى مركز صحي للعلاج.

وأضاف ذات المصدر، إن العضو البرلماني المالطي يُدعى فريديرك أزوباردي لازال يرقد في أحد المراكز الصحية بالمغرب من أجل تلقي العلاج من الأزمة الصحية التي أصابته، لكن دون أن يكشف عن ماهية الوعكة الصحية التي أصابته.

واستمرت أشغال هذه الدورة بمراكش على مدار 3 أيام من رابع إلى سادس أكتوبر الجاري، بحضور العديد من البعثات البرلمانية يمثلون العثرات من البلدان، حيث تمت مناقشة سبل التعاون بين الدول لمحاربة التطرف والإرهاب، وفرض الأمن في المنطقة المتوسطية والتعاون بين الدول في هذا المجال.

وكان الوفد البرلماني المالطي من الوفود الأجنبية التي حضرت إلى مدينة مراكش للمشاركة في هذه الأشغال، التي يتم تنظيمها لأول مرة خارج نطاقها الجغرافي، أي أوروبا، وكانت مدينة مراكش هي الوجهة الأولى لأشغال الدورة الخريفية الثامنة عشرة.

واعتبر مجلس المستشارين المغربي الذي كان هو من احتضن أشغال هذه الدورة، بأن اختيار المغرب لاحتضان أشغال الدورة الخريفية الثامنة عشرة للجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، هو اعتراف بالدور المغربي في البحر الأبيض المتوسط ودوره المهم في حفظ الأمن ومحاربة كل أشكال التطرف.

الثلاثاء 18:00
غائم جزئي
C
°
17.55
الأربعاء
20.14
mostlycloudy
الخميس
16.35
mostlycloudy
الجمعة
16.92
mostlycloudy
السبت
17.79
mostlycloudy
الأحد
17.81
mostlycloudy