أصحاب "الوزرة البيضاء" يحتجون أمام البرلمان للمطالبة بالترقية‎

في اليوم العالمي للممرض الذي يصادف 12 ماي من كل سنة، قرر ممرضوا المملكة خوض شوط احتجاجي جديد من أجل المطالبة بتحقيق ملفهم المطلبي؛ فقد التأم العشرات من أصحاب "الوزرة البيضاء"، اليوم الأحد، أمام مقر البرلمان في الرباط، رافعين شعارات تطالب برفع الاقصاء المفروض على الممرضين والممرضات، ورفض مخطط “التعاقد” في قطاع الصحة.

الوقفة دعت إليها الجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، عرفت رفع شعارات تطالب الوزارة الوصية والحكومة بالاستجابة لمطالبهم، منددين بالإقصاء من الترقية، بعد الإدماج في الأطر المحدثة بموجب المرسوم رقم 535-17-2 الصادر في شتنبر من السنة الماضية، وتعليق الحوار القطاعي قبل استئنافه.

وصدحت حناجر المتظاهرين بشعارات تنادي بتسوية وضعيتهم القانونية والمهنية والمادية التي لا زالت دون المستوى المطلب، فضلا عن تعرضهم للعنف المادي والرمزي وعدم حمايتهم وتركهم عرضة للاعتداءات والمتابعات والاعتقالات كنتيجة لظروف العمل السيئة التي يشتغلون فيها، جراء تجاهل الوزارة الوصية والحكومة لحقوقهم والنهوض بالمنظومة الصحية في المملكة.

وشدد المحتجون على “ضرورة إحداث الهيئة الوطنية للممرضين وتقنيي الصحة" مطالبين في الوقت نفسه بـ"بالإسراع في إخراج مصنف الكفاءات والمهن، ومواجهة ظاهرة الاعتداءات الجسدية والمعنوية على الممرضين وتوفير الحماية القانونية الفعلية لهم، والإدماج الفوري للخريجين المعطلين لتدارك الخصاص المهول والمتزايد في الموارد البشرية التي تعرفه مستشفيات البلاد.

ومن ضمن المطالب التي نادت بها حناجر المحتجين "تسريع وثيرة الحوار الاجتماعي القطاعي وتحديد سقف زمني له والاستجابة الحقيقية لمطالب الممرضات والممرضين وعموم نساء ورجال الصحة، والترقية الاستثنائية للممرضين المجازين من الدولة ذوي السنتين من التكوين المقصيون من الترقية".

ورفض المحتجون مخطط التعاقد في قطاع الصحة برفع شعارات تدعو إلى "القطيعة بأي شكل من أشكال مع التعاقد في قطاع الصحة ووقف الترويج له، ووضع حد للتمييز والتعسفات ضد الأطر التمريضية بعدد من مدنة المملكة".

الأحد 18:00
مطر خفيف
C
°
15.55
الأثنين
16.27
mostlycloudy
الثلاثاء
17.37
mostlycloudy
الأربعاء
20.7
mostlycloudy
الخميس
16.79
mostlycloudy
الجمعة
16.14
mostlycloudy