أغرقت زورقا إسبانيا في "كاب سبارتيل".. ظهور حيتان "الأوركا" القاتلة بسواحل طنجة يثير مخاوف بخصوص عملية "مرحبا" وموسم الصيف

 أغرقت زورقا إسبانيا في "كاب سبارتيل".. ظهور حيتان "الأوركا" القاتلة بسواحل طنجة يثير مخاوف بخصوص عملية "مرحبا" وموسم الصيف
الصحيفة من طنجة
الأربعاء 15 ماي 2024 - 14:09

أعلنت السلطات الإسبانية، بشكل رسمي، عن ظهور حوت "الأوركا" القاتل في السواحل الجنوبية لمضيق جبل طارق، وذلك بعد التأكد من تسببها في غرق قارب يبلغ طوله 15 مترا نهاية الأسبوع الماضي بمياه شاطئ "كاب سبارتيل" بمدينة طنجة، الأمر الذي من شأنه إرباك تحضيرات البلدين لموسم الصيف ولعملية العبور "مرحبا" التي ستنطلق بعد شهر من الآن.

وأصدرت السلطات الإسبانية، ممثلة بمندوبية الحكومة المركزية بمدينة سبتة، بيانا يعلن ظهور أسماك "الأوركا" الضخمة في المياه القريبة من المدينة وفي السواحل المغربية، قائلة إن واقعة إغراق القارب الذي كان يحمل العلم الإسباني رُصدت على بُعد 10 أميال من سواحل "كاب سبارتيل" المغربية.

وأصدرت السلطات الإسبانية تحذيرات للسفن والقوارب التي تستخدم مياه جنوب مضيق جبل طارق، وخصوصا تلك التي تعبر نحو المحيط الأطلسي، موضحة أنه في حال حدوث هجوم لأسماك "الأوركا" على البحارة أن يبقوا هادئين وأن يلتزموا بإرشادات السلامة.

وعلى الرغم من أن الأمر يتعلق بحيتان توصف عادة بـ"القاتلة"، إلى أنه يُمنع على البحارة كما السلطات المغربية والإسبانية التعامل معها بعنف، على اعتبار أن الأمر يتعلق بفصيلة محمية، والفترة الحالية تشهد ظهورها في مضيق جبل طارق على شكل أسراب في إطار رحلتها الموسمية.

وكالة الأنباء الإسبانية الرسمية "إيفي" كشفت أن استهداف تلك الحيتان للقارب الإسباني انتهى دون وقوع خسائر في الأرواح، وذلك بفضل التدخل السريع للقوات البحرية المغربية التي أنقذت الطاقم، إثر تلقيها إشارات من نظيرتها الإسبانية.

وكانت عناصر الإنقاذ البحري الإسبانية قد تلقت نداء استغاثة من القارب الإسباني الذي تحدث عن تعرضه للضرب من طرف أسماك "الأوركا" ما دفعها إلى طلب المساعدة من السلطات البحرية المغربية ومن ناقلة نفط كانت تعبر قريبا من المكان.

ووفق المصادر الإسبانية فإن مركزي الاتصال البحري في كل من طريفة وطنجة يعملان على مراقبة الوضع الراهن في ظل وجود احتمال لتكرار هجوم أسراب أسماك الأوركا على القوارب المارة من مضيق جبل طارق.

ويأتي ذلك في غمرة استعداد المغرب وإسبانيا لموسم عبور الجالية المغربية المقيمة بالخارج، المعروف بعملية "مرحبا" والتي يتم خلالها الاعتماد على العبارات السريعة لربط ميناء طنجة المتوسطي بميناء طريفة الإسباني.

لكن الأخطر هو أنه مع اقتراب موسم الصيف يتزايد نشاط اليخوت والزوارق السياحية على طول سواحل مدينة طنجة، انطلاقا من الميناء الترفيهي "مارينا" الذي يوجد بالقرب من "كاب سبارتيل"، الموقع الذي سجل هجوم أسماك الأوركا.

آن الأوان للمغرب أن يدير ظهره كليا للجزائر!

لا يبدو أن علاقة المغرب مع الجزائر ستتحسن على الأقل خلال عِقدين إلى ثلاثة عقود مُقبلة. فحتى لو غادر "عواجز العسكر" ممن يتحكمون بالسلطة في الجزائر، فهناك جيل صاعد بكامله، ...