أغلبهم غير راضين عن الصحة والتعليم.. 68 في المائة من المغاربة يصنفون عمل حكومة أخنوش في خفض الأسعار بين "السيء" و"السيء جدا"

 أغلبهم غير راضين عن الصحة والتعليم.. 68 في المائة من المغاربة يصنفون عمل حكومة أخنوش في خفض الأسعار بين "السيء" و"السيء جدا"
الصحيفة – حمزة المتيوي
الأثنين 9 يناير 2023 - 23:23

صنف 68 في المائة من المغاربة أداء الحكومة في مجال خفض الأسعار بين "السيء" و"السيء" جدا، وذلك خلال استطلاع للرأي أجرته شبكة "البارومتر العربي" غير الحكومية خلال سنة 2022، والذي نشرت نتائجه ضمن التقرير الخاص بحالة المغربي ما بين 2021 و2022 الصادر يوم الخميس الماضي، وهو الرقم الذي يأتي في ظل معاناة المغاربة من موجة غير مسبوقة من ارتفاع أسعار المحروقات والمواد الغذائية.

وقال 39 في المائة من إجمالي المستجوبين إن أداء الحكومة التي يرأسها عزيز أخنوش في مجال خفض الأسعار "سيء جدا"، في حين رأى 29 في المائة أن أداءها سيء، أما نسبة 30 في المائة فانقسمت بالتساوي بين من يرون أن أداءها جيد أو جيد جدا، واعتبرت نسبة 2 في المائة فقط أن تخفيض الأسعار ليست مسؤولية الحكومة.

وفي المقابل، فإن جل المغاربة الذين شاركوا في استطلاع الرأي أبانوا عن رضاهم تجاه أداء الحكومة بخصوص توفير الاستقرار والأمن الداخلي، منهم 33 في المائة اعتبروا أداءها جديدا جدا، و41 في المائة وصفوه بالجيد، في مقابل 13 في المائة فاعتبروا سيئا و11 في المائة قالوا إنه سيئ جدا، أما 2 في المائة فاعتبروا أن هذا الموضوع ليس من اختصاص الحكومة.

وفي المقابل حصل جهازا الأمن الوطني والدرك الملكي على نسبة عالية من ثقة المواطنين المغاربة، إذ قال 33 في المائة إنهم يثقون بالشرطة لدرجة كبيرة و38 في المائة يثقون بها، في حين قال 18 في المائة إنهم يثقون بها قليلا وعبر 9 في المائة عن عدم ثقتهم بها، أمام بالنسبة للدرك فقال 31 في المائة إنهم يثقون بهذا الجهاز لدرجة كبيرة، و35 في المائة يثقون فيه و22 في المائة يثقون فيه قليل، مقابل 12 في المائة لا يثقون فيه إطلاقا.

وأبان الاستطلاع عن سخط كبير من لدن المغاربة على نظام الرعاية الصحية، إذ قال 43 في المائة إنهم غير راضين عنه، و32 في المائة غير راضين على الإطلاق، أما الراضون جدا فلم تزد نسبتهم عن 6 في المائة مقابل 18 في المائة راضون، علما أن 86 في المائة من المستجوبين أبانوا عن سخطهم بخصوص تغطية مصاريف العلاج، ما بين غير الراضين وغير الراضين على الإطلاق.

ولم يكن مستوى الرضا على النظام التعليمي أحسن حالا، فنسبة 47 في المائة من المستجوبين قالوا إنهم غير راضين، و27 في المائة غير راضين على الإطلاق، مقابل 19 في المائة راضين و5 في المائة راضين جدا، أما بخصوص جودة الطرقات فقال 12 في المائة إنهم راضون، و29 في المائة راضون جدا، مقابل 32 في المائة غير راضين، و25 في المائة غير راضين على الإطلاق.

السيد فوزي لقجع.. السُلطة المُطلقة مفسدة مُطلقة!

بتاريخ 3 مارس الماضي، كشف منسق ملف الترشيح المشترك لإسبانيا والبرتغال والمغرب لكأس العالم 2030 أنطونيو لارانغو أن لشبونة لن تستضيف المباراة النهائية للمونديال. وأثناء تقديم شعار البطولة وسفرائها، أكد ...