"أكوا باور" السعودية تعلن تراجع إيراداتها في 2022 بسبب التوقف الذي عرفته مشاريعها في المغرب

 "أكوا باور" السعودية تعلن تراجع إيراداتها في 2022 بسبب التوقف الذي عرفته مشاريعها في المغرب
الصحيفة من الرباط
الجمعة 20 ماي 2022 - 9:00

أعلنت شركة أعمال المياه والطاقة الدولية السعودية "آكوا باور"، أنها سجلت تراجعا في إجمالي إيراداتها خلال الربع الأول من سنة 2021 على الرغم من استمرارها في تحقيق الأرباح، وهو الأمر الذي عزته إلى التوقف الذي عرفته بعض مشاريعها في المغرب والانخفاض المسجل في قيمة الدرهم المغربي، وذلك في ظل استعداد المؤسسة لدخول مشروع أكبر خط بحري للربط الكهربائي في العالم والذي سيصل إلى بريطانيا.

وقالت الشركة السعودية إنها حققت خلال الربع الأول من سنة 2022 أرباحا صافية بقيمة 40,5 مليون دولار، بارتفاع بلغ 9,2 في المائة مقارنة بالعام الماضي، حين سجلت أرباحا بقيمة 37 مليون دولار، لكنها في المقابل سجلت تراجعا في الإيرادات التي وصلت إلى 312 مليون دولار هذه السنة عوض 330,5 ملايين دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وأورد بيان للشركة أن هذا الانخفاض يُعزى إلى تراجع إيرادات خدمات إدارة البناء والتطوير مقارنة بالربع الأول من سنة 2021، وزيادة رسوم الزكاة والضرائب، بالإضافة إلى تراجع إيرادات التأجير التمويلي بسبب التوقف الذي عرفته بعض مشاريعها في المغرب، وارتفاع خسائر الصرف الأجنبي بسبب انخفاض قيمة العملة المغربية.

وتساهم "آكوا باور" في مشروع للطاقة الشمسية الكهروضوئية وللطاقة الشمسية المركزة بمحطة "نور 1" ومشروعين للطاقة الشمسية المركزة بـ"نور 2" و"نور 3"، لتكون من أبرز المستثمرين الأجانب في مجال الطاقات المتجددة في المغرب، وفي 2018 دشنت محطة الطاقة الريحية "خلادي" بقدرة 120 ميغاواط، في منطقة ملوسة بنواحي مدينة طنجة، بهدف تزويد مجموعة من العملاء الصناعيين، غالبيتهم يعملون في مجال صناعة الإسمنت، بالطاقة النظيفة وبأسعار تنافسية.

والعام الماضي دخلت الشركة على خط مشروع "إكس لينكس" الذي يهدف إلى نقل الطاقة الكهربائية النظيفة من المغرب إلى بريطانيا عبر أطول "كابل" بحري في العالم، والذي يمتد لمسافة 3800 كيلومتر لتصدير طاقة إجمالية بقيمة 10,5 جيغاواط كافية لإنارة 7 ملايين منزل، وهو المشروع الذي يتطلب تمويلا بقيمة تقارب 22 مليار دولار.

اذهبوا إلى الجحيم..!

لم تكن وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي الوحيدة التي تلاحقها تهم تضارب المصالح في علاقتها "المفترضة" مع الملياردير الأسترالي "أندرو فورست" التي فجرتها صحيفة "ذا أستراليان" وأعادت تأكيدها ...