أمانديس تطلق تجربة الكشف عن تسربات المياه بواسطة الكلاب المدربة

 أمانديس تطلق تجربة الكشف عن تسربات المياه بواسطة الكلاب المدربة
الصحيفة من طنجة
الجمعة 1 أبريل 2022 - 18:17

أطلقت شركة "أمانديس"، فرع مؤسسة "فيوليا" بطنجة وتطوان، تجربة غير مسبوقة في شبكات الماء الصالح للشرب للكشف عن التسربات المائية وذلك بالاستعانة بكلاب مدربة.

وتخضع شبكات الماء لإكراهات خارجية وتتعرض للتقادم، مما يتسبب في ضياع كميات كبيرة من المياه، لا سيما في المناطق التي تعاني من الإجهاد المائي، وللحفاظ على المورد والاهتمام بالتحسين المستمر لخدماتها، تستخدم أمانديس باستمرار تقنيات مختلفة للكشف عن التسربات، سواء من خلال الاستماع الصوتي، أو التوطين الاولي، أو حتى تقنية تعقب الغاز.

ونظراً للتضاريس الجبلية للمدينة، فإن أمانديس تشتغل كذلك بنشاط مكثف فيما يخص التقطيع وإدارة الضغوط، وذلك لضمان أفضل ضغط ممكن في أي نقطة في الشبكة، مع تقليل معدلات التسرب. وبالتالي، فإن الشبكة البالغ طولها 3000 كيلومتر، والمقسمة إلى أكثر من 100 قطاع هيدروليكي، يتم مراقبتها يومياً من أجل تحديد أي تدفق غير طبيعي بسرعة أكبر، مما يمكّن من التدخل بشكل أسرع في حالة الاشتباه في حدوث تسرب ما.

وفق الشركة فإن التجربة التي شاركت فيها "أمانديس" هذا الأسبوع تجمع بين المتعة والفائدة بالنسبة إلى الكلاب الثلاثة، اثنان من نوع "الراعي الألماني" وواحد من "مالينوا"، حيث قطعوا مسافة تزيد عن 20 كيلومتراً من الشبكة للبحث واكتشاف تسربات المياه بمرافقة المدربين. وتم تدريب الحيوان على اكتشاف الكلور الموجود في الماء، ويتفاعل الحيوان مع كل رائحة مشبوهة للكلور، وبالتالي تحديد التسريبات المحتملة.

وفي هذا السياق قال توماس فير، مدير الماء والتطهير السائل بأمانديس طنجة، "في كل سنة، توفر أمانديس أكثر من 2.7 مليون متر مكعب من الماء الصالح للشرب، أي 4٪ من الطلب السنوي على الماء في المدينة، وذلك بفضل تجديد الشبكة وإصلاح نقط التسربات وإدارة وتعديل الضغط وأيضاً باستخدام تقنيات جديدة، حيث جاءت تقنية الكشف عن التسربات بالاستعانة بكلاب مدربة لتعزز الجهود والإجراءات المختلفة التي نقوم بها من أجل الحفاظ على مياه الشرب ".

وتقول المؤسسة إن استخدام الكلاب للكشف عن تسربات المياه المعالجة بمادة الكلور يجعل من الممكن كسب سرعة التدخل. وهو حل فعال عندما يكون البحث عن التسربات معقداً، لا سيما في الأنابيب ذات القطر الكبير حيث يكون للتقنيات الصوتية المعتادة حدودها (اتصال ضعيف أو صعوبة الوصول بالمعدات) أو في مناطق يصعب الوصول إليها.
وتكمل هذه الطريقة الجديدة الوسائل المستخدمة يومياً من قبل تقنيي أمانديس المكلفين بالبحث ورصد نقاط التسربات (أدوات الكشف الصوتي، أدوات الربط والمضخمات الميكانيكية والإلكترونية، البحث بتعقب الغاز) بهدف واحد هو التقليل من ضياع المياه قدر الإمكان من أجل الحفاظ على مورد المياه في الأراضي المغربية التي تتعرض غالباً للإجهاد المائي.

اذهبوا إلى الجحيم..!

لم تكن وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي الوحيدة التي تلاحقها تهم تضارب المصالح في علاقتها "المفترضة" مع الملياردير الأسترالي "أندرو فورست" التي فجرتها صحيفة "ذا أستراليان" وأعادت تأكيدها ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...