أنهى 22 شهرا من الفراغ.. السفير الأمريكي يصف محادثاته مع بوريطة بـ"الممتازة" ويؤكد أن مهمته هي تعزيز الروابط مع المغرب

 أنهى 22 شهرا من الفراغ.. السفير الأمريكي يصف محادثاته مع بوريطة بـ"الممتازة" ويؤكد أن مهمته هي تعزيز الروابط مع المغرب
الصحيفة – حمزة المتيوي
الثلاثاء 22 نونبر 2022 - 9:00

قال السفير الأمريكي بالرباط، بونييت تالوار، الذي استُقبل يوم أمس الاثنين من طرف ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين في الخارج، إن مهمته هي تعزيز الروابط القوية أصلا بين المملكة وبلاده، وذلك بعد أن شرع رسميا في مهامه على رأس السفارة الأمريكية بعد ما يقارب عامين من تولي ديفيد غرين المهام المؤقتة كقائم بأعمال التمثيلية الدبلوماسية.

وقال تالوار في تغريدة على حسابه في تويتر إنه يشكر وزارة الخارجية المغربية على "الترحيب الحار" الذي حظي به في زيارته الأولى لمقرها كسفير، موردا أن أجرى "مناقشة ممتازة" مع وزير الخارجية ناصر بوريطة تمحورت حول كيفية تعزيز الروابط القوية أصلا بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية، وهي العبارات التي تلت تقديم أوراق اعتماده كسفير مفوض فوق العادة لواشنطن.

وتالوار من الأشخاص المقربين جدا للرئيس جو بايدن وكان جزءا من إدارة الرئيس الديمقراطي الأسبق باراك أوباما، وجاء لينهي 22 شهرا من خلو السفارة الأمريكية بالرباط من سفير، في يناير من سنة 2021، ومباشرة بعد أداء بايدن اليمين الدستورية كرئيس للولايات المتحدة الأمريكية، انتهت مهمة السفير السابق ديفيد فيشر الذي كانت تربطه علاقات قوية بالمملكة.

وجاء إنهاء مهام فيشر باعتباره أحد دبلوماسيي الرئيس السابق الجمهوري دونالد ترامب، وهو الذي كان تولى التوقيع على أول خريطة للمغرب تشمل الأقاليم الجنوبية كإعلان عملي للاعتراف بمغربية الصحراء، إثر توقيع ساكن البيت الأبيض وقتها مرسوما رئاسيا بذلك في أواخر 2020، وكانت من بين مهامه أيضا الشروع في إجراءات افتتاح قنصلية لواشنطن في الداخلة.

وجاء اختيار تالوار لهذه المهمة في مارس من العام الجاري، وهو الذي كان مستشارا للرئيس أوباما لمدة 5 سنوات ومساعدا لوزير الخارجية للشؤون السياسية والعسكرية خلال الفترة ما بين 2014 و2015، كما سبق أن عُين على كبيرا لمستشاري بايدن في قضايا الشرق الأوسط، حين كان الأخير نائبا للرئيس، كما ظل مستشارا له لمدة 12 سنة باعتباره سيناتورا.

وكان وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، قد استقبل أمس الاثنين عددا من السفراء الجدد، الذين قدموا له نسخا من أوراق اعتمادهم كممثلين لبلدانهم في المغرب، ويتعلق الأمر إلى جانب تالوار، بكل من ناظم عادل أوغلو صمادوف، السفير المفوض فوق العادة لجمهورية أذربيجان، وأبوك نيكانورا مانيوك أغوير كوساك، السفيرة المفوضة فوق العادة لجمهورية جنوب السودان

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي قد تدخل في حرب عسكرية ضد المغرب بسبب خلافها السياسي والتاريخي مع المملكة؟

Loading...