إسبانيا تختار مياه "البوران" لإجراء تداريب عسكرية بحرية مع اقتراب مناورات "الأسد الإفريقي" في المغرب

 إسبانيا تختار مياه "البوران" لإجراء تداريب عسكرية بحرية مع اقتراب مناورات "الأسد الإفريقي" في المغرب
الصحيفة – محمد سعيد أرباط
الثلاثاء 7 ماي 2024 - 15:21

أعلن الجيش الإسباني، عن إجراء القوات البحرية الإسبانية لتمارين عسكرية أمنية في مياه البوران بالبحر الأبيض المتوسط، وذلك قبل أسبوعين فقط من انطلاق مناورات "الأسد الإفريقي" في المغرب، التي تُنظمها القوات المسلحة الملكية المغربية بشراكة مع القوات الأمريكية.

ووفق الصحافة الإسبانية، نقلا عن الجيش الإسباني، فإن المناورات البحرية في التي يُجريها الجيش في البوران، تشارك فيها السفينة الحربية "(BAM) 'Meteoro' (P-41)"، مشيرة إلى أنه تم استخدام الذخيرة الحية في التداريب التي تدخل في إطار التمرن على العمليات الأمنية.

وتأتي هذه التمارين بعدما كشفت الصحافة الإسبانية في وقت سابق، أن الجيش الإسباني لن يشارك في مناورات "الأسد الافريقي" التي ستُجرى في المملكة المغربية بين 20 و 31 ماي الجاري، بسبب ما قالت الصحافة الإسبانية، عدم رغبة مدريد في زيادة التوتر مع الجزائر.

ويرجع غضب الجزائر، وفقا للمصادر نفسها، إلى أن تلك المناورات العسكرية التي يحتضنها المغرب، تُجرى أجزاء منها في الصحراء المغربية، وبالتالي فإذا شاركت إسبانيا فيها، فإن ذلك قد يزيد من حدة التوتر القائم بين الجزائر ومدريد في الوقت الراهن.

وتجدر الإشارة في هذا السياق، أن العلاقات بين إسبانيا والجزائر لازالت إلى حدود الساعة لم تصل إلى "التطبيع الدبلوماسي" الكامل، بعد أزمة دامت لأكثر من سنة ونصف، على إثر إعلان إسبانيا دعمها لمقترح الحكم الذاتي المغربي لحل نزاع الصحراء تحت السيادة المغربية.

وبخصوص تمارين الأسد الإفريقي لهذه السنة، تجدر الإشارة في هذا السياق، أن القيادة العليا للمنطقة الجنوبية بالمغرب، كانت قد احتضنت من 11 إلى 15 مارس الجاري بأكادير، اجتماع التخطيط النهائي لتمرين “الأسد الإفريقي 2024”. وذكر بلاغ للقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية، أن القائمين على التخطيط في نحو عشرة بلدان، بمن فيهم ممثلو القوات المسلحة الملكية والقوات المسلحة للولايات المتحدة الأمريكية، وضعوا اللمسات الأخيرة على الترتيبات الخاصة بمختلف الأنشطة المقررة في برنامج هذه الدورة العشرين.

وأوضح المصدر ذاته أن هذه الأنشطة ضمت تكوينات تهم العديد من المجالات العملياتية، وتمرينا للتخطيط موجه لأطر القيادة العليا، ومناورات مسلحة متعددة ومشتركة، وأنشطة مدنية-عسكرية، وكذا تمارين إزالة التلوث (النووي والإشعاعي والبيولوجي والكيميائي)، مشيرا إلى أن الهدف الرئيسي يتمثل في تعزيز قابلية العمل المشترك وتعزيز قدرات التدخل في سياق متعدد الجنسيات.

وسجل البلاغ أن تمرين “الأسد الإفريقي 2024″، المزمع تنظيمه من 20 إلى 31 ماي المقبل بمناطق أكادير، وطانطان، وطاطا، والقنيطرة، وبن جرير وتيفنيت، يهدف إلى توطيد التعاون العسكري بين المغرب والولايات المتحدة، وتعزيز التبادل بين القوات المسلحة للبلدان المشاركة، بهدف النهوض بالسلم والأمن والاستقرار بالمنطقة.

اذهبوا إلى الجحيم..!

لم تكن وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي الوحيدة التي تلاحقها تهم تضارب المصالح في علاقتها "المفترضة" مع الملياردير الأسترالي "أندرو فورست" التي فجرتها صحيفة "ذا أستراليان" وأعادت تأكيدها ...