إسبانيا تُعلن إسقاط "أنشط" شبكة لتهريب الحشيش المغربي بإقليم الأندلس

أعلن الحرس الإسباني في بلاغ له، اليوم الإثنين، عن إسقاط عناصره لشبكة إجرامية تنشط في تهريب مخدر الشيرا من المغرب، واصفا إياها الشبكة "الأنشط" في إقليم الأندلس، حيث يتوزع نشاطها الإجرامي بين قادس وألميريا ومالقا، وفق ما أوردته أوروبا بريس.

وحسب ذات المصدر، فإن عملية تفكيك هذه الشبكة الإجرامية، أسفر عن اعتقال 8 أشخاص خلال مداهمات أمنية في المدن الثلاثة المذكورة، يحملون الجنسية الإسبانية والمغربية، إضافة إلى حجز أكثر من 5 أطنان من مخدر "الحشيش" المُعد للاتجار الدولي.

وكشف بلاغ الحرس المدني الإسباني، أن هذه الشبكة كانت تنشط في تهريب كميات كبيرة من مخدر الشيرا من المغرب نحو إسبانيا، إضافة إلى نقله وتوزيعه في بلدان أوروبية أخرى، وبالخصوص نحو إيطاليا، مضيفا أن تفكيك هذه الشبكة جاء بعد عدة تحقيقات انطلقت منذ العام الماضي.

وأشار البلاغ، أن إضافة إلى حجز رزم متعددة للحشيش يصل إجمالها إلى أكثر من 5 أطنان، تم أيضا الحجز على 200 ألف أورو، ومجوهرات، وسيارات وحواسب وأجهزة تكنولوجية تُستعمل في الرصد والبحث يُرجح أن أفراد الشبكة كانوا يستخدمونها من أجل تهريب المخدرات عبر مضيق جبل طارق.

وتعتبر هذه الشبكة من ضمن عدد من الشبكات النافذة التي تم إسقاطها من طرف السلطات الأمنية الإسبانية منذ العام الماضي، حيث قاد الأمن الإسباني حملات واسعة من أجل محاربة الاتجار الدولي للمخدرات في الجنوب والتصدي لكافة الشبكات التي تنشط في ذلك.

وبالرغم من إجراءات التشديد المتعلقة بوباء كورونا في المغرب وإسبانيا، إلا أن تهريب المخدرات بين البلدين يتضح أنه نشاط لا زال مستمرا، ولم تكن تلك القيود مانعة لاستمرار الاتجار الدولي للمخدرات، وهو ما تفسره الكميات الكبيرة من المخدرات التي تم حجزها خلال 2020 و 2021، إضافة إلى عدد الشبكات الإجرامية التي تم تفكيكها بين البلدين.

جدير بالذكر، أن المغرب في محاولة للتقليل من النشاط غير القانوني لتجارة المخدرات، قرر في الشهور الأخيرة تقنين زراعة "الكيف"، من أجل الاستعمالات المشروعة، خاصة في مجالي الصحة والتجميل، وهو ما قد يساهم في التقليل من انتاج المخدرات.

الأربعاء 15:00
مطر خفيف
C
°
19.79
الخميس
18.95
mostlycloudy
الجمعة
18.71
mostlycloudy
السبت
18.88
mostlycloudy
الأحد
21.77
mostlycloudy
الأثنين
19.79
mostlycloudy