إسرائيل تُطلق موقعا إلكترونيا لفائدة المغاربة الراغبين في الحصول على تأشيرتها لزيارتها

 إسرائيل تُطلق موقعا إلكترونيا لفائدة المغاربة الراغبين في الحصول على تأشيرتها لزيارتها
الصحيفة – بديع الحمداني
السبت 9 يوليوز 2022 - 9:00

أطلقت إسرائيل موقعا رسميا خاصا باستقبال طلبات الحصول على التأشيرة لزيارتها من طرف المواطنين المغاربة، وهو الموقع الذي يحمل اسم "إسرائيل فيزا موروكو" (Israelvisamorocco.com)، وهو موجه بالخصوص للمغاربة فقط.

ووفق المعلومات المنشورة على الموقع، فإن جميع المغاربة الراغبين في زيارة إسرائيل، يُمكنهم أن يدفعوا طلب الحصول على التأشيرة الإسرائيلية عبر هذا الموقع، وستتم معالجة ملفاتهم إلكترونيا، بعد الإيفاء بجميع الشروط المطلوبة التي تشترطها التأشيرة.

وحسب ذات المصادر، فإن الموقع هو تابع لمركز وسيط مكلف بمعاجلة طلبات التأشيرة، مشيرة إلى أن قرار منح أو رفض "الفيزا" يبقى في يد المسؤولين بمكتب الاتصال الدبلوماسي الإسرائيلي الكائن في العاصمة المغربية الرباط، بينما الرد يكون على هذا الموقع الالكتروني.

وتأتي هذه الخطوة من طرف إسرائيل في إطار المبادرات والتوجهات الرامية لتعزيز العلاقات بين الرباط وتل أبيب بعد توقيع اتفاق لاستئناف العلاقات الدبلوماسية الكاملة بين الطرفين في دجنبر 2020، ومن بينها الرفع من العلاقات الثنائية بين الإسرائيليين والمغاربة.

وترغب إسرائيل في استقطاب السياح المغاربة، من خلال فتح الباب أمام منح التأشيرات للراغبين في زيارتها، كما ترغب تل أبيب أيضا في استقطاب اليد العاملة المغربية، وقد تكون هذه الخطوة هي بداية فتح المجال لهجرات مغربية إلى إسرائيل للعمل هناك.

وفي هذا السياق، تجدر الإشارة إلى أن إسرائيل تعتزم جلب الآلاف من العمّال المغاربة في مُقبل الشهور، من أجل تلبية الطلب المحلي المتزايد من العمال في قطاع البناء بالخصوص، إضافة إلى قطاع التمريض، حيث من المرتقب أن يتم استقطاب أكثر من 15 ألف عامل مغربي من ضمنهم مئات المهندسين.

وذكرت تقارير متخصصة، نقلا عن إسحاق مويال، رئيس الاتحاد الإسرائيلي لعمال البناء والخشب، أن إسرائيل في حاجة إلى 40 ألف عامل في أكثر من 10 تخصصات في قطاع البناء، مشيرة إلى أنه بالرغم من استقطاب 120 ألف عامل فلسطيني من الضفة الغربية و22 ألف آخرون من قطاع غزة، إلا أن القطاع لازال في حاجة لليد العاملة.

وكانت وزيرة الداخلية الإسرائيلية، آيليت شاكيد، قد وقعت مؤخرا اتفاقية مع نظرائها المغاربة في الأيام الماضية لتسهيل تنقل العمال المغاربة إلى إسرائيل للعمل هناك.

وتحدث إسحاق مويال أن الرقم المتوقع لعدد المغاربة الذين سيحلون بإسرائيل للعمل في قطاع البناء، إضافة إلى قطاع التمريض أكثر من 15 ألف عامل مغربي، من ضمنهم مئات المهندسين، حيث أشار مويال إلى المغاربة يتميزون بالمهارة في هذا القطاع.

تعليقات
جاري تحميل التعليقات

آن الأوان للمغرب أن يدير ظهره كليا للجزائر!

لا يبدو أن علاقة المغرب مع الجزائر ستتحسن على الأقل خلال عِقدين إلى ثلاثة عقود مُقبلة. فحتى لو غادر "عواجز العسكر" ممن يتحكمون بالسلطة في الجزائر، فهناك جيل صاعد بكامله، ...