إشارة من القاهرة للرباط.. الوفد الجزائري ينسحب من اجتماع اتحاد المحامين العرب بعد إعلان النقيب المصري دعم مغربية الصحراء

أعطى رئيس اتحاد المحامين العرب ونقيب المحامين المصريين، عبد الحليم علام، إشارة صريحة عن التقارب المغربي المصري في ملف الصحراء، الذي يأتي تزامنا مع دعم الجزائر لإثيوبيا في قضية سد النهضة، وذلك عندما أشار إلى مغربية الأقاليم الجنوبية للمملكة خلال انعقاد اجتماع المكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب بمدينة طرابلس في لبنان، وهو ما دفع الوفد الجزائري إلى الانسحاب.

وأصدر الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين بالجزائر، بيانا باسم رئيسه والوفد المرافق له المشارك في أشغال انعقاد المكتب الدائم المحامين بمقر نقابة المحامين بلبنان، معلنا انسحابه من الاجتماع على خلفية تطرق رئيس نقابة المحامين بمصر لموضوع الصحراء، حيث أشار إلى هذا الأمر بشكل صريح في كلمته الافتتاحية، في الوقت الذي تستعد فيه الجزائر للتعامل مع هذا الحرج خلال القمة العربية في بداية نونبر المقبل.

وقال البيان إنه بعد الكلمة الترحيبية القيمةّ لنقيبة المحامين بطرابلس، وكذا نقيب بيروت وكلمة الأمين العام لاتحاد المحامين العرب، جاءت كلمة نقيب مصر المنتخب حديثا وبصفته رئيسا لاتحاد المحامين العرب، باعتباره من دولة المقر، معتبرا أن تطرقه لمغربية الصحراء يعد "خوضا في مسائل لا هي مدرجة في جدول أشغال المؤتمر لا هي من صميم أهداف اتحاد المحامين العرب".

وفي بيانه الغاضب قال اتحاد المحامين الجزائري إن نقيب نظرائهم المصريين كان عليه "احترام النظام الأساسي للاتحاد والتركيز على أهداف هذا الأخير الرامية إلى السعي من أجل تعزيز دور اتحاد المحامين العرب على الصعيد القومي والإنساني والمهني، والكفاح من أجل تحرير الأرض العربية من كل أشكال الاستعمار والتبعية والاغتصاب بما فيها القضية الأم قضية فلسطين، والكفاح ضد الصهيونية وأطماعها ومقاومة كل صور التطبيع مع العدو الصهيوني".

والمثير في الأمر هو أن الوثيقة الجزائرية وقعت في تناقض بين ما تدعو له وما تطالب به رئيس اتحاد المحامين العرب، حين دعته إلى التركيز على "مواجهة كافة المشروعات التي تستهدف الهيمنة على المنطقة العربية وطمس هويتهاء، ومواصلة النضال لأجل تحقيق الوحدة العربية الشاملة باعتبارها ضرورة حتمية وهدفا استراتيجيا للأم العربية ومقاومة دعوات التفرقة"، علما أن كلمته ركزت أساسا على رفض تقسيم الأراضي المغربية، وهو الطرح الذي تدافع عنه الجزائر.

وقال البيان إن هذا الأمر أثار حفيظة رئيس الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين الجزائريين والوفد المرافق له، الذين احتجوا على "هذا التصريح الخطير مسجلين انسحابهم الفوري من أشغال المؤتمر معتبرين ذلك سابقة خطيرة في تاريخ اتحاد المحامين العرب"، ملوحين بأن هذا الأمر "سيعرض على مجلس الإتحاد الوطني للمحامين في اجتماعه القادم".

ويأتي موقف نقابة المحامين المصريين، ليؤكد الدعم المصري لمغربية الصحراء قبل أسابيع من انعقاد القمة العربية، التي ستكون الجزائر مجبرة فيها على التعامل مع الموقف العربي الموحد المعترف بمغربية الصحراء، وبالدعم الصادر عن الدول العربية الأكثر تأثيرا للوحدة الترابية للمغربي، على غرار مصر والسعودية والإمارات وقطر والكويت والبحرين وسلطنة عمان والأردن.

الأحد 0:00
غيوم متناثرة
C
°
21.94
الأحد
20.84
mostlycloudy
الأثنين
20.33
mostlycloudy
الثلاثاء
20.61
mostlycloudy
الأربعاء
20.83
mostlycloudy
الخميس
19.89
mostlycloudy