إفلاس "توماس كوك" يُكبد السيّاحة المغربية خسائر بقيمة 20 مليون دولار

أدى إفلاس الشركة البريطانية "توماس كوك" المتخصصة في الرحلات السياحية عبر العالم، في تكبيد الفنادق المغربية خسائر بلغت قيمتها 20 مليون دولار (تقريبا 200 مليون درهم).

وحسب وكالة الأنباء العالمية "رويترز"، فإن شركة "توماس كوك" كانت تربط مانشيستر الإنجليزية برحلتين أسبوعيا بمدينة مراكش، وتتعامل مع 50 فندقا مغربيا بكل من مراكش وأكادير.

ووفق ذات المصدر نقلا عن رئيس الكونفدرالية الوطنية للسياحة، عبد اللطيف القباج، فإن إفلاس شركة "توماس كوك" أدى بشكل مباشر إلى خسارة الفنادق المغربية لـ 100 ألف سائح أجنبي، وبالتالي حدوث خسائر بقيمة 20 مليون دولار.

وطالب القباج، حسب ذات المصدر، من الحكومة المغربية بمساعدة المهنيين في القطاع السياحي، لتقليص الخسائر وتفادي إفلاس الفنادق أو عطالتها عن العمل.

هذا ولا تتوقف خسائر الفنادق المغربية عند 100 ألف سائح، بل إن إفلاس "توماس كوك" يؤكي بشكل مباشر إلى خسار المغرب وفنادقه 400 ألف سائح أجنبي خلال العام المقبل 2020، حيث سبق أن أبرمت الشركة المفلسة مع العديد من الفاعلين في المجال السياحي في المغرب والجهات الرسمية، عقودا لرفع عدد السياح الذين تنقلهم إلى المغرب إلى 400 ألف سائح.

وكان المكتب الوطني المغربي للسياحة قد أعلن في بيان له بعد إعلان "توماس كوك" إفلاسها، عن إعداد خلية بتعاون مع وزارة السياحة، من أجل العمل على بداية ترحيل السياح الأجانب الذين وفدوا على حساب الشركة، إلى بلدانهم، عبر دفعات متفرقة، بدأت من اليوم الأربعاء 25 شتنبر وستستمر إلى غاية أكتوبر المقبل.

الجمعة 12:00
مطر خفيف
C
°
16.61
السبت
13.04
mostlycloudy
الأحد
13.89
mostlycloudy
الأثنين
13.54
mostlycloudy
الثلاثاء
15.84
mostlycloudy
الأربعاء
14.92
mostlycloudy