إقليم واحد في إسبانيا يصدر للمغرب بضائع بقيمة 273 مليون أورو

كشفت المديرية الإقليمية للتجارة بمورسيا، جنوب إسبانيا، أن نسبة صادراتها إلى المغرب زادت خلال الأشهر الستة الأولى من سنة 2019 بنسبة 52 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، لتبلغ 273 مليون يورو.

ويساهم المغرب بشكل كبير في الانتعاش الاقتصادي لإقليم مورسيا المجاور لإقليم الأندلس، الذي يبلغ تعداد سكانه مليونا ونصف المليون نسمة، حيث تمثل صادراته نحو السوق المغربية ما مجموعه 5 في المائة من إجمالي تجارته خارج حدوده الإدارية.

وكشفت صحيفة "لا بيرداد" الإسبانية أن المغرب يمثل الشريك الاقتصادي الأول لإقليم مورسيا خارج الاتحاد الأوروبي، موردة أنه استفاد من تزايد القدرة الشرائية للطبقة الوسطى هناك، بالإضافة إلى اعتماد المغرب على استيراد المواد الغذائية.

وأوردت الصحيفة أن شركات الإقليم استفادت من خفض التعريف الجمركية للسلع القادمة إلى المغرب من دول الاتحاد الأوروبي منذ سنة 2012، بالإضافة إلى القرب الجغرافي والمعرفة الجيدة بالسوق المغربية، التي تفتح أبوابها للصناعات الغذائية.

وحسب رافاييل أورتيغا، المدير الإقليمي للتجارة بمورسيا، فإن "المواد الغذائية تشكل مكونا أساسيا في عربة تسوق المغاربة، وتقتطع 45 في المائة من ميزانية الأسر، ما جعل إسبانيا تتحول إلى واحد من أكبر موردي الأغذية للمغرب، حيث بلغت قيمتها الإجمالية العام الماضي 430 مليون أورو، وهو ما يشكل ثلاثة أضعاف ما كان عليه الأمر قبل 8 سنوات".

وكان مكتب الإحصاء التابع للاتحاد الأوروبي قد كشف أن إسبانيا حافظت على موقعها كأول شريك تجاري للمغرب خلال الشطر الأول من سنة 2019، وبلغت صادراتها إلى حدود شهر مارس مليارين و91 مليون يورو، مستحوذة على أكثر من ثلث صادرات الاتحاد الأوروبي إلى السوق المغربية.

وبلغت قيمة واردات إسبانيا من المنتجات المغربية خلال الفترة نفسها من العام الجاري ما مجموعه مليار و841 مليون يورو، ما يجعلها الزبون الأول للمغرب بنسبة تتجاوز 41 في المائة من إجمالي صادراته للاتحاد الأوروبي، ومن المتوقع أن تعزز إسبانيا، مع متم السنة، موقعها كأول شريك اقتصادي للمغرب للعام الثامن تواليا.

الخميس 9:00
مطر خفيف
C
°
18.16
الجمعة
17.1
mostlycloudy
السبت
16.27
mostlycloudy
الأحد
15.52
mostlycloudy
الأثنين
15.96
mostlycloudy
الثلاثاء
13.71
mostlycloudy