إلباييس: "انحياز" إسبانيا للحكم الذاتي في قضية الصحراء كان شرطَ المغرب في المفاوضات لإنهاء أزمة دخول زعيم "البوليساريو"

 إلباييس: "انحياز" إسبانيا للحكم الذاتي في قضية الصحراء كان شرطَ المغرب في المفاوضات لإنهاء أزمة دخول زعيم "البوليساريو"
الصحيفة – حمزة المتيوي
الجمعة 18 مارس 2022 - 23:43

خطوة غير هينة تلك التي أقدم عليها رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز، اليوم الجمعة، عندما أعلن أن بلاده تعتبر المقترح المغربي للحكم الذاتي في الصحراء "الأساس الجاد والواقعي والمتمتع بالمصداقية" لحل القضية، وهو الأمر الذي أجمعت عليه وسائل الإعلام الإسبانية التي لم يكن أغلبها يتوقع أن تسير إسبانيا على نهج برلين ونُعلن صراحة "الانحياز" لطرح الرباط من أجل إنهاء أزمة دبلوماسية عمرت طويلا.

وأكدت صحيفة "إلباييس" الأكثر انتشارا في إسبانيا، أن خطوة سانشيز تمثل "انحيازا" للرباط، موردة أن الرسالة التي وجهها رئيس الوزراء إلى العاهل المغربي "تمثل تغيرا في الموقف التقليدي للحكومة الإسبانية"، التي كانت إلى غاية اليوم تفضل إعلان دعمها لـ"حل سياسي وعادل ودائم ومقبول للطرفين في إطار الأمم المتحدة"، دون أن تعلن دعمها لا للحكم الذاتي في إطار السيادة المغربية ولا لانفصال الصحراء.

واعتبرت الصحيفة أن هذه الخطوة "تفتح الباب لمخرج آخر غير استفتاء تقرير المصير ما دام سيتم باتفاق بين الطرفين"، بل ويتجاوز إحاطة سانشيز الموجهة للأمم المتحدة بتاريخ 29 أكتوبر 2021، ارتباطا بقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، والتي تشير إلى "المقترح المغربي للحكم الذاتي في الصحراء المقدم في أبريل من سنة 2007"، وترحب بـ"الجهود الجادة وذات المصداقية التي يبذلها المغرب للدفع بالعملية نحو الوصول لحل للصراع"، لكنه حينها لم يعلن أن إسبانيا تفضل المقترح المغربي.

وعلى الرغم من أن بلاغ الديوان الملكي المغربي لا يشير إلى ذلك، إلا أن خطوة سانشيز اليوم، وفق "إلباييس" هي نتيجة لشهور من المفاوضات بين وزارتي خارجية البلدين، والتي اشترط المغرب خلالها "تحريك إسبانيا لموقفها بخصوص الصحراء" من أجل "تطبيع العلاقات بين البلدين بشكل كامل"، وذلك إثر الأزمة التي استمرت 10 أشهر عقب دخول زعيم جبهة "البوليساريو" إبراهيم غالي إلى الأراضي الإسبانية في 18 أبريل 2021، والتي تفاقمت بعد أزمة الهجرة غير النظامية في سبتة بعدها بشهر، ثم بلغت ذروتها بإعلان الرباط سحب سفيرتها كريمة بن يعيش من مدريد.

وكانت الحكومة الإسبانية قد أعلنت اليوم، ولأول مرة، أن مبادرة الحكم الذاتي المغربية بخصوص قضية الصحراء تمثل الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية لحل النزاع، وهو الأمر الذي عبر عنه رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز، في رسالة إلى الملك محمد السادس، حسب ما أعلنته اليوم الجمعة بلاغ للديوان الملكي المغربي.

وقال سانشيز قال في رسالته للملك إنه "يدرك أهمية قضية الصحراء بالنسبة للمغرب"، ولذلك فإن إسبانيا تعتبر المبادرة المغربية للحكم الذاتي التي قُدمت سنة 2007، "أكثر أساس جدي وواقعي وذي مصداقية" لحل الصراع، مشددا على "المجهودات الجادة والموثوقة التي تبذلها المملكة المغربية في إطار الأمم المتحدة من أجل التوصل إلى حل مقبول للطرفين"، مبرزا أنه سيتم اتخاذ العديد من الخطوات المتفق عليها "من أجل ضمان الاستقرار والوحدة الترابية للبلدين".

هناك ما هو أهم من "ذباب الجزائر"!

لم تكن العلاقة بين المغرب والجزائر ممزقة كما هو حالها اليوم. عداء النظام الجزائري لكل ما هو مغربي وصل مداه. رئيس الدولة كلما أُتيحت له فرصة الحديث أمام وسائل الإعلام ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...