إلموندو: إسبانيا تتطلع إلى تحقيق مكاسب هامة خلال زيارة سانشيز إلى الرباط

 إلموندو: إسبانيا تتطلع إلى تحقيق مكاسب هامة خلال زيارة سانشيز إلى الرباط
الصحيفة – محمد سعيد أرباط
الأربعاء 6 أبريل 2022 - 12:00

قالت صحيفة "إلموندو" الإسبانية، في تقرير نشر أمس الثلاثاء، أن تفاصيل الزيارة المرتقبة لرئيس الحكومة بيدرو سانشيز إلى الرباط غدا الخميس، لازالت غير معروفة إلى حدود الساعة، وكل ما هو معروف هو تنظيم مائدة الإفطار الرمضاني بين الملك محمد السادس وبيدرو سانشيز مساء يوم الغد بحضور الوفد الإسباني المرافق لسانشيز.

غير أن العديد من الأطراف السياسية في إسبانيا، تقول "إلموندو"، تتطلع أن يُحقق الوفد الإسباني الزائر للمملكة المغربية مكاسب هامة لمدريد، في إطار التحول الكبير في العلاقات الثنائية بين البلدين، عقب تغيير مدريد موقفها من قضية الصحراء وإعلان دعمها لمبادرة الحكم الذاتي المغربية.

ووفق ذات المصدر، فإن أبرز المكاسب التي تطمح إليها مدريد، تتعلق بتوقيع اتفاقيات تهم مجالات محاربة الهجرة السرية، ومكافحة الإرهاب، واحترام الوحدة الترابية لكل بلد، إضافة إلى مجالات أخرى تهم تعزيز العلاقات الاقتصادية بمختلف فروعها.

وتُعتبر هذه القضايا ذات أهمية كبيرة لإسبانيا، التي تسعى إلى إنهاء مشاكل الهجرة التي تعاني منها العديد من مناطقها الساحلية جراء تدفقات المهاجرين من السواحل المغربية، إضافة إلى تعزيز التعاون الأمني لمكافحة الإرهاب، حيث تُعتبر إسبانيا من بين الدول التي تعرف تحركات لخلايا إرهابية ومهددة بأعمال تدخل في إطار الإرهاب.

وفي هذا الجانب، يُعتبر المغرب من البلدان الرائدة في مجالة رصد تحركات الخلايا الإرهابية داخل المغرب وخارجه، كما أنه يساهم بشكل كبير في محاربة تدفقات الهجرة السرية على الحدود الأوروبية، وبالتالي فإن مدريد تُعول على اتفاقيات قوية على هذا الأساس.

وأشارت صحيفة "إلموندو"، أن التطلعات الإسبانية من طرف عدد الأطراف، ليست بالضرورة الحكومة، تشمل أيضا حصول مدريد على اتفاق بشأن سبتة ومليلية، بما يفك الضغط على المدينتين اللتين عانيتا كثيرا جراء تداعيات وباء كورونا المستجد، وإغلاق المغرب الحدود معهما ومنع استيراد السلع إليهما.

وفي الوقت الذي تأمل العديد من الأحزاب السياسية أن تحصل مدريد على اتفاق من الرباط يعترف بسيادة إسبانيا على سبتة ومليلية، إلا أن هناك أطراف أخرى تستبعد حدوث ذلك، وكل ما يُمكن أن يحصل حسب هؤلاء هو ضمانات لإعادة العلاقات مع المدينتين من طرف المغرب دون أي اعتراف لإسبانيا بسيادتها عليهما.

وفي ظل هذه التوقعات والتكهنات، فإن أعين الصحافة الإسبانية تتجه مساء يوم غد الخميس إلى المغرب، لمعرفة مُخرجات الزيارة التي سيقوم بها سانشيز إلى المغرب، وهي الزيارة التي من المتوقع أن تمتد ليومين.

هناك ما هو أهم من "ذباب الجزائر"!

لم تكن العلاقة بين المغرب والجزائر ممزقة كما هو حالها اليوم. عداء النظام الجزائري لكل ما هو مغربي وصل مداه. رئيس الدولة كلما أُتيحت له فرصة الحديث أمام وسائل الإعلام ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...