إنقاذ قارب هجرة "مملوء" بالنساء والأطفال قبالة سواحل شمال المغرب

 إنقاذ قارب هجرة "مملوء" بالنساء والأطفال قبالة سواحل شمال المغرب
الصحيفة من الرباط
الأثنين 26 غشت 2019 - 16:35

تمكنت فرق الإغاثة التابعة للبحرية الإسبانية، أمس الأحد، من إنقاذ قارب على متنه 63 مهاجرا غير نظامي، ينتمون إلى دول جنوب صحراء إفريقيا، على بعد حوالي ميلين من سواحل شمال المغرب وبالقرب من ميليلية المحتلة.

وحسب وكالة الأنباء الإسبانية غير الرسمية "أوروبا بريس"، فإن مُعظم ركاب القارب كانوا من الأطفال والنساء، 15 طفلا، إضافة 41 امرأة، فيما 7 أخرون هم مهاجرون ذكور بالغين، وهم جميعا من جنسيات دول إفريقيا جنوب الصحراء.

وأضاف ذات المصدر، إن جمعية "كامينادو فورنتيراس" الإسبانية التي تنشط في طنجة المغربية لمساعدة المهاجرين، هي من قامت بإعلام فرق الإنقاذ الإسبانية وحددت مكان تواجد القارب بين المغرب والجزر الجعفرية.

وفور توصلها بالمعلومات، قامت فرق الإنقاذ الاسبانية بالقيام بحملة بحث عن القارب إلى أن عثرت عليه، وقامت بانتشال المهاجرين ونقلهم إلى الجزر الجعفرية، ثم بدأت في نقل عدد منهم إلى مليلية المحتلة.

ولوحظ في الشهور الأخيرة ارتفاع محاولات الهجرة السرية من شرق المغرب، بالخصوص من سواحل إقليمي الناظور والحسيمة، بسبب تشديد المراقبة الأمنية بسواحل طنجة وتطوان من طرف القوات المساعدة المغربية.

كما أن وزارة الداخلية الإسبانية أعلنت، إن تدفقات المهاجرين غير النظاميين على التراب الإسباني القادمين من المغرب، تراجعت بحوالي 40 بالمائة خلال النصف الأول من السنة الجارية 2019 مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية.

ووفق تقارير إعلامية سابقة، فإن إسبانيا تقترب من تحقيق هدفها المتمثل في تقليص أعداد المهاحرين السرين الذين يتوافدون عليها من المغرب، إلى النصف خلال 2019، بالمقارنة مع ما تم تسجيله في سنة 2018.

بعد منع الصحافيين من تغطية زيارة سانشيز.. أيُّ إعلام تريد الدولة؟!

شكلت زيارة رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز إلى المغرب الأسبوع الفائت، مناسبة أخرى لأن تقول الحكومة (أو الدولة) للإعلام المغربي: إذهب إلى الجحيم ! وفي الوقت الذي الذي عمد رئيس الوزراء ...

استطلاع رأي

مع تصاعد التوتر بين المغرب والجزائر وتكثيف الجيش الجزائري لمناوراته العسكرية قرب الحدود المغربية بالذخيرة الحيّة وتقوية الجيش المغربي لترسانته من الأسلحة.. في ظل أجواء "الحرب الباردة" هذه بين البلدين كيف سينتهي في اعتقادك هذا الخلاف؟

Loading...