إيطاليا تُرحّل رياضيا مغربيا بسبب "خطورته على الأمن العام"

أعلنت الشرطة الإيطالية اليوم السبت، أنها اتخذت إجراءات ترحيل مهاجر من جنسية مغربية من أراضيها، بدعوى أنه "شخص يشكل خطرا على الأمن العام" بعد دخوله إلى الأراضي الإيطالية في شتنبر الماضي بتأشيرة رياضية باعتباره أحد ممارسي ألعاب القوى.

وحسب الصحافة الإيطالية، فإن الشرطة كشفت في بلاغ لها بأن إسم الرياضي المغربي الذي جرى ترحيله، ظهر ضمن تحقيق أجري منذ 3 سنوات بخصوص مواطن مغربي أخر كان يحمل أفكارا "جهادية" ويروج للقتال في سوريا والعراق، ويعمل على استقطاب المقاتلين عبر الأنترنيت.

وأضافت ذات المصادر، أن المُرحل المغربي يبلغ من العمر 34 سنة، وكان يعيش في منطقة سافينانو الإيطالية، ويعيش مع بعض أصدقائه، وقد اتضح أنه "شخص خطير على الأمن العام" لذلك تقرر ترحيله من التراب الإيطالي وإعادته إلى بلده، دون ذكر السبب الحقيقي لذلك غير ارتباطه بتحقيق سابق.

وأشارت الصحافة الإيطالية، أن الشرطة رافقت المهاجر المغربي إلى غاية مطار بولونيا، وعملت على ترحيله إلى المغرب، واتخذت إجراءات في حقه بعدم عودته إلى التراب الإيطالي من جديد، أو الدول الأوروبية المنضوية تحت لواء "شينغن".

ويأتي ترحيل هذا المواطن المغربي، على بعد أشهر قليلة من ترحيل إمام مغربي، بدعوى حمله لأفكار دينية "متطرفة"، وكانت إيطاليا قد أعلنت في وقت سابق عدم تساهلها مع مروجي الأفكار المتطرفة، خاصة الذين يعملون على ترويج أفكار "داعش" والقتال في سوريا.

وسبق أن قامت إيطاليا بترحيل عدد من المواطنين المغاربة خلال السنوات الأخيرة، أغلبهم ترجع أسباب ترحيلهم إلى انتمائهم إلى منظمات جهادية، أو الترويج لأفكار القتال "الجهادي" في الأراضي السورية والعراقية إبان الحروب التي كانت مستعرة هناك.

الأثنين 21:00
غيوم قاتمة
C
°
19.59
الثلاثاء
23.37
mostlycloudy
الأربعاء
20.11
mostlycloudy
الخميس
19.44
mostlycloudy
الجمعة
18.84
mostlycloudy
السبت
18.75
mostlycloudy