ارتفاع قتلى المخدرات في البرتغال.. والمغرب أحد "الأسباب"!

كشف تقرير قُدم في البرلمان البرتغالي مؤخرا، عن ارتفاع عدد القتلى الناتج عن التعاطي الزائد للمخدرات في هذا البلد الأوروبي، حيث تزايدت نسبة الوفيات خلال الخمس السنوات الأخيرة بنسبة 35 بالمائة، وفق ما أوردته صحيفة "Portugal Resident" البرتغالية.

وحسب ذات المصدر الإعلامي، فإن البرتغال شهدت في سنة 2019، تسجيل حوالي 300 قتيل، أظهرت الفحوصات وجود المخدرات ضمن الأسباب التي أدت إلى مصرعهم، وبالتالي تسجيل ارتفاع في ضحايا المخدرات في البلد خلال السنوات الأخيرة.

وذكرت مؤسسة SICAD البرتغالية المتخصصة في مراقبة انتشار المخدرات في البلد، أن البرتغال أصبحت تواجه تحديا كبيرا في انتشار المخدرات، خاصة بعدما تحولت إلى معبر مهم لمختلف أنواع المخدرات التي تتوجه نحو القارة العجوز أوروبا.

وأضافت سيكاد في هذا السياق، أن المغرب أحد البلدان التي تأتي منها المخدرات بمختلف أنواعها نحو البرتغال، حيث يختار تجار المخدرات القادمين من أمريكا اللاتينية طريق العبور من المغرب نحو البرتغال وباقي أوروبا، الأمر الذي رفع من رواج المخدرات في البلد.

ومن بين أنواع المخدرات التي أصبحت ضمن الاستهلاك المحلي في البرتغال بكثرة، حسب ذات المؤسسة، مخدر الشيرا أو ما يُعرف محليا في المغرب ب"الحشيش" والذي يأتي مباشرة من المملكة المغربية، باعتبارها هي المصدر الأساسي للحشيش في كافة قارة أوروبا.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن السلطات الأمنية المغربية، عملت منذ بداية السنة الجارية على شن حملات قوية ضد تجارة المخدرات، وقد تمكنت من حجز أطنان هامة من الحشيش، ويُتوقع أن تسجل السنة الجارية أرقاما قياسية في هذا المجال.

ويتعاون المغرب مع إسبانيا في السنوات الأخيرة على محاربة الاتجار الدولي للمخدرات، وقد تم إسقاط عدد كبير من شبكات التهريب الدولي للحشيش خلال السنتين الأخيرتين بتنسيق بين البلدين.

الجمعة 3:00
غيوم متناثرة
C
°
18.55
السبت
20.61
mostlycloudy
الأحد
20.33
mostlycloudy
الأثنين
19.97
mostlycloudy
الثلاثاء
21.01
mostlycloudy
الأربعاء
22.39
mostlycloudy