استئنافية سلا تُؤجل قضية المتهمين بقتل السائحتين الإسكندنافيتين إلى شتنبر

في أول جلسة لاستئناف الأحكام الصادرة في حق خلية "إمليل" المتورطة في قتل سائحتين إسكندنافيتين، قررت غرفة الجنايات الاستئنافية المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا، اليوم الأربعاء، تأجيل محاكمة المتهمين إلى 11 شتنبر المقبل.

ووفق مصادر عاينت جلسة الاستئناف الأولى، فإن تأجيل المحاكمة، أتى بناء على دفاع المتهمين الـ24 الذي طلب التأجيل من أجل الحصول على الوقت الكافي من أجل الإعداد دفاع المتهمين، وبالتالي تقرر 11 شتنبر المقبل موعدا لبدء جلسات المحاكمة.

وكانت غرفة الجنايات الابتدائية بملحقة محكمة الاستئناف بسلا المكلفة بقضايا الإرهاب، في 18 يوليوز الماضي، قد صدرت حكم الإعدام في حق المتهمين الرئيسيين بذبح السائحتين الإسكندنافيتين.

وصدر حكم الإعدام في حق كل من عبد الصمد الجود، ويونس أوزياد، ورشيد أفاطي، فيما قضت المحكمة بالمؤبد في حق المتهم الرئيسي الرابع عبد الرحيم خيالي.

وفيما يخص المتهمين الأخرين الذين تورطوا في الجريمة التي هزت المغرب والعالم منذ شهور والذين يبلغ عددهم 18 شخصا، فقد أدانتهم المحكمة بعقوبات سجنية تتراوح ما بين 5 و 30 سنة.

وتعود تفاصيل هذه الجريمة المروعة إلى منتصف دجنبر الماضي، عندما اهتز الرأي العام الوطني والدولي على وقع ذبح سائحتين إسكندنافيتين بمنطقة إمليل ضواحي مراكش، بعد قيامهما بمحاولة لتسلق جبل توبقال.

وبعد 3 أيام من وقوع الجريمة، جرى توقيف المشتبه فيهم الرئيسيين من طرف المصالح الأمنية، وقد كشفت التحقيقات مبايعتهم لتنظيم داعش وإعلان نيتهم للقيام بأعمال إرهابية في المغرب.

وأثار فيديو ذبح السائحتين صدمة كبيرة العالم، الأمر الذي حوّل القضية إلى قضية دولية تابعتها أغلب المنابر الإعلامية الدولية، وتواصلت المتابعة جل جلسات محاكمة المتهمين إلى حدود اليوم.

الثلاثاء 3:00
غيوم قاتمة
C
°
19
الأربعاء
20.72
mostlycloudy
الخميس
19.45
mostlycloudy
الجمعة
18.35
mostlycloudy
السبت
16.77
mostlycloudy
الأحد
17.41
mostlycloudy