استبعاد 192 حالة اشتبه في إصابتها بفيروس كورونا بإقليم آسفي

 استبعاد 192 حالة اشتبه في إصابتها بفيروس كورونا بإقليم آسفي
الصحيفة من الرباط
الأحد 3 ماي 2020 - 9:00

أعلنت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بآسفي عن استبعاد 192 حالة كان يشتبه في إصابتها بفيروس "كورونا" المستجد (كوفيد-19) على صعيد الإقليم، إلى حدود الساعة العاشرة مساء أمس السبت، بعد نتائج تحليلات مخبرية سلبية.

وحسب الحصيلة اليومية للمندوبية حول تطور الوضعية الوبائية بالإقليم، نشرتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، فقد استقر عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس في حالة واحدة، وذلك منذ 22 أبريل الجاري. ومن مجموع 1389 حالة مخالطة، توجد حاليا 452 حالة تحت المراقبة الطبية، فيما بلغ عدد الحالات التي تنتظر نتائج التحاليل المخبرية 31 شخصا. وكان المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بآسفي، عبد الحكيم مستعد، قد أكد أن حالة المصابة الوحيدة بفيروس "كورونا" المسجلة بالإقليم "مستقرة"، ولا تعاني من أية مضاعفات أو أمراض مزمنة، مضيفا أن الوضعية الوبائية على صعيد إقليم آسفي "مطمئنة".

وتهيب المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بآسفي بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والالتزام بالتدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

وعلى الصعيد الوطني، أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 160 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الساعات الـ24 الأخيرة، ليرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالفيروس بالمملكة إلى 4729 حالة.

وارتفع عدد الحالات التي تماثلت للشفاء من المرض حتى الآن، إلى 1256 حالة، بعد تماثل 173 حالة جديدة للشفاء، فيما بلغ عدد حالات الوفاة، إلى حدود الساعة الرابعة من عصر اليوم السبت، 173 بعد تسجيل حالة واحدة جديدة.

مُحاولة جديدة لإضحاك العالم !

خلال السنوات الأخير ترسخت لدى الكثيرين، مغاربة وغير مغاربة، قناعة مفادها أن تصرفات قادة الجزائر، التي برزت بشكل خارج عن السيطرة بعد وصول الطبقة الحاكمة الحالية إلى السلطة إثر حراك ...

استطلاع رأي

مع تصاعد التوتر بين المغرب والجزائر وتكثيف الجيش الجزائري لمناوراته العسكرية قرب الحدود المغربية بالذخيرة الحيّة وتقوية الجيش المغربي لترسانته من الأسلحة.. في ظل أجواء "الحرب الباردة" هذه بين البلدين كيف سينتهي في اعتقادك هذا الخلاف؟

Loading...