استعدادا لاستخراج الغاز.. المغرب يُوقف الصيد البحري لمدة سنة بأربع مواقع بساحل العرائش لإنجاز البنية التحتية

 استعدادا لاستخراج الغاز.. المغرب يُوقف الصيد البحري لمدة سنة بأربع مواقع بساحل العرائش لإنجاز البنية التحتية
الصحيفة – محمد سعيد أرباط
الثلاثاء 4 يوليوز 2023 - 23:41

تلقى مهنيو الصيد في ميناء العرائش، تعليمات بعدم الصيد في أربع مواقع بحرية بساحل العرائش، من أجل اعطاء الفرصة والمساحة لإنجاز البنية التحتية المرتبطة باستخراج الغاز الطبيعي من طرف شركة "شاريوت" البريطانية المكلفة بالتنقيب واستخراج الغاز في المنطقة.

وحسب مصادر مهنية من العرائش لـ"الصحيفة"، فإن مهنيي الصيد أعربوا عن قبولهم لإيقاف الصيد لمدة سنة في المناطق البحرية التي تدخل ضمن الاحداثيات المتعلقة باستخراج الغاز، بهدف إرساء البنية التحتية، وذلك عقب اجتماع عقدته جمعية ليكسوس لأرباب مراكب الصيد البحري، وغرفة مراكب الصيد البحري بالشمال مع المهنيين، خلال الفترة الأخيرة.

وتوصلت غرفة الصيد البحري المتوسطية بالرد الإيجابي من مهنيي الصيد في العرائش، وفي الوقت نفسه تقدموا باقتراح "عقد اتفاقية شراكة مع كافة المتدخلين الحكوميين والشركة صاحبة الحق في استغلال حقل الغاز بالعرائش لدعم قطاع الصيد البحري تحسبا لأي آثار سلبية على نشاط الصيد بالمنطقة مستقبلا".

هذا، وتجدر الإشارة إلى أن شركة "شاريوت" البريطانية المكلفة بالتنقيب عن الغاز والنفط في المملكة المغربية، قد قامت في ماي الماضي بأولى الخطوات المؤدية لتوزيع الغاز الطبيعي المستخرج من الواجهة الأطلسية بساحل العرائش بشمال المغرب، باطلاق مشروع مشترك مع شركة "Vivo Energy" تتكلف من خلاله الشركة الأخيرة بتوزيع الغاز على العملاء الصناعيين في المغرب.

وحسب بلاغ لشركة "شاريوت"، فإن هذه الشراكة تهدف في البداية إلى توزيع الغاز الذي تستخرجه الشركة من حقول "أنشوا" بساحل العرائش، لفائدة العملاء الصناعيين داخل المملكة المغربية، من أجل اعطاء دفعة للقطاع الصناعي بالمغرب، وقد تم اختيار شركة "فيفو" المتخصصة في توزيع الوقود ومواد التشحيم عالية الجودة عبر أكثر من 400 محطة داخل المغرب.

كما أشار بلاغ شركة "شاريوت"، إلى أن الاتفاق مع شركة "فيفو" يشمل عقدا طويل الأمد لبيع جزء من الغاز المتوقع استخراجه مستقبلا بكثرة من حقول "أنشوا"، وقد أعرب أدونيس بوروليس، المدير العام لشركة "شاريوت" عن أهمية هذه الشراكة مع "فيفو" للمساهمة في القطاع الصناعي في المغرب.

وأضاف ذات المتحدث، بأن هذه الاتفاقية "تؤكد الأولوية التي توليها شاريوت لسوق الطاقة المغربي. وهو يكمل مفاوضات البيع الجارية الأخرى فيما يتعلق بعمليات شراء الغاز المستقبلية من حقول أنشوا". ومن جانبه أكد ستان ميتلمان، الرئيس التنفيذي لشركة "فيفو"، أن هذا التعاون مع شركة شاريوت للنفط والغاز من شأنه أن يسرع النمو الصناعي في المغرب، كما سيسمح بتقديم منتج أنظف وأكثر تنافسية للعملاء الصناعيين.

هذا، وتجدر الإشارة إلى أن شركة "شاريوت" سبق أن أعلنت في مارس الماضي إن بئر "أنشوا 2" الكائن بساحل العرائش على الواجهة الأطلسية للمغرب، يحتوي على كميات هائلة من الغاز الجاف العالي الجودة، وفق بلاغ كانت قد نشرته أنذاك.

وحسب ذات المصدر، فإن النتائج الجديدة بخصوص هذا البئر الذي يدخل ضمن رخصة ليكسوس بين "شاريوت" والمكتب الوطني للهيدروكاربونات، ستُمكن من زيادة معدّل الانتاج، مشيرة إلى أنها تمتلك حصة 75 بالمائة من حق استغلال هذا البئر، بينما تذهب 25 بالمائة المتبقية للمغرب عبر المكتب المذكور.

وأكدت الشركة البريطانية، أنها أكملت هندسة وتصميم مشروعها الرائد لتطوير الغاز البحر قبالة سواحل المغرب، مشيرة إلى أنه "من المحتمل أن تصل كميات الغاز المعالج إلى 105 ملايين قدم مكعب في اليوم"، وأنها تقوم بـ"المناقشات التفصيلية حول الشراكة واتفاقيات مبيعات الغاز وتمويل المشاريع".

وأوضحت "شاريوت" أن توقعاتها الأولية بخصوص احتياطي موارد الغاز الطبيعي المكتشفة في ساحل العرائش، يُقدر أن تتعدى 1 تريليون قدم مكعب، بما يمثل زيادة قدرها 148 بالمائة، وتشمل 361 مليار قدم مكعب من الموارد الطبيعية المؤكدة، و690 مليار قدم مكعب من الموارد المحتملة.

السيد فوزي لقجع.. السُلطة المُطلقة مفسدة مُطلقة!

بتاريخ 3 مارس الماضي، كشف منسق ملف الترشيح المشترك لإسبانيا والبرتغال والمغرب لكأس العالم 2030 أنطونيو لارانغو أن لشبونة لن تستضيف المباراة النهائية للمونديال. وأثناء تقديم شعار البطولة وسفرائها، أكد ...