استغلال باربي المغرب يعيد زواج القاصرات إلى الواجهة – الصحيفة

استغلال باربي المغرب يعيد زواج القاصرات إلى الواجهة

اعترفت المغربية نهيلة إمقلي المعروفة عربيا باسم "باربي المغرب" باستغلالها من طرف رجل إماراتي تزوج بها عندما كانت قاصرا في سن 16، مؤكدة ندمها الشديد بالارتباط به بسبب الممارسات العنصرية التي تلقتها منه خلال زواج دام سنتين ونصف السنة.

وصرخت خبيرة التجميل ومكلة جمال الكون باكية في إحدى البرامج التلفزية "لقد كانت علاقة خاطئة وكان فارق السن كبيرا جدا، إذ كان يكبرني بـ15 سنة، وعندما التحقت به للعيش في دبي بعد حصولي على البكالوريا من مدينة مراكش اكتشفت رجلا آخر".

وكشفت باربي المغرب من خلال تصريحاتها عن قضية استغلال الخليجيين للقاصرات بالمغرب، مشيرة إلى أن "وضع والديها الاجتماعي لم يكن يسمح لهم برفض الزواج مثلها كباقي العائلات اللواتي يزوجهن بناتهن لرجال من الخليج، وضنت أنها ستعيش حياة الساندريلا إن أنها فتحت عينيها على كابوس مزعج أفاقت منه بعد طلبها الانفصال".

رفضت باربي المغرب الخوض في تفاصيل العنف الذي تعرضت له من طرف طليقها، مكتفية بسرد المعاناة التي عاشتها بعد مغادرتها بيت الزوجية وبيعها كل ما تملك من أجل إتمام دراستها هناك للتخرج بعد عناء طويل خبيرة تجميل.

تعليقات الزوار ( 1 )

التعليقات تعبر عن اراء ومواقف اصحابها
  1. ملاحظ :

    تابعين الفلوس انت و والديك . و هذا حال اغلبية المغاربة يبيعون بناتهم للخليجيين . مع العلم كاين بنات الاصل اللي تقنع بالقليل و ما تبيعش راسها و لحمها بالكيلو

اترك تعليقاً

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .