اعتذرت بعد اتهامها بالعنصرية.. قناة دانماركية تُشَبِّهُ علاقة لاعبي المنتخب المغربي بأمهاتهم بـ"عائلات القردة"

 اعتذرت بعد اتهامها بالعنصرية.. قناة دانماركية تُشَبِّهُ علاقة لاعبي المنتخب المغربي بأمهاتهم بـ"عائلات القردة"
الصحيفة – حمزة المتيوي
الأثنين 19 دجنبر 2022 - 13:25

اضطرت قناة دانماركية لتقديم اعتذارها إلى المغاربة، بعد أن شبهت العناق بين لاعبي المنتخب المغربي وأفراد عائلاتهم بالسلوك الصادر عن القردة، حيث حاول مذيع في القناة وأحد المشاركين معه في التعليق على الروابط العائلية للاعبين والتي ظهرت في كأس العالم، تفسير الأمر بأنه قادم من "عالم الحيوان"، وبأنه يجد تفسيره في "الأصل المشترك" بين البشر والقردة، ما أثار موجة انتقادات واسعة ضد القناة.

وظهر أحد مذيعي قناة TV2 الدانماركية وهو يحمل صورة تُظهر 3 قرود وهي تحتضن بعضها، في حين كان يحاول شخص آخر يتولى التعليق، وهو أيضا صحافي في القناة، ربط الأمر بعناق اللاعبين المغاربة مع أمهاتهم، وتحديدا بعد ظهور صورة اللاعب أشرف حكيمي وهو يتلقى قبلة من والدته، وفيديو رقص اللاعب سفيان بوفال مع أمه فوق أرضية الملعب.

وخلال برنامج بُث بتاريخ 12 دجنبر 2022، أي عقب تأهل المنتخب المغرب إلى دور نصف نهائي كأس العالم لأول مرة في تاريخه، فسر المعلق العلاقات العائلية بين اللاعبين وعائلاتهم بأنها تشابه تلك الموجودة في عائلات القردة، على اعتبار أنها من "الرئيسيات"، وعلق على الصورة المرافقة قائلا "إنهم يتمسكون ببعضهم، وكذلك يفعلون (اللاعبون) في تجمعاتهم العائلية بقطر".

وأثار ذلك سخطا كبيرا ضد القناة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، التي وصفت الأمر بأنه ينم عن عنصرية، ما دفع الصحافي الذي كان يحمل الصورة، سورين ليبرت، إلى الخروج بتوضيح عبر حسابه في "تويتر" قال فيه "أنا الرجل الذي يحمل الصورة، التي تمثل مشهدا للحياة البرية والحائزة على جوائز، لكنني لست الشخص الذي يعلق، وعلى الرغم من أن المقارنة غير مقصودة فإنها لم تكن مقبولة".

ونهاية الأسبوع، أصدرت القناة بيانا باللغتين الدانماركية والإنجليزية، تعتذر فيه باسمها وباسم الصحافي الذي قام بالمقارنة عن ما حدث، وقالت إن "المذيع كريستين هوغ أندرسون قدم مقارنة حول البقاء متحدين معا كعائلة، واستحضر موضوع الحيوانات، وعن غير قصد وقعت مقارنات بين لاعبي المنتخب المغربي وعائلاتهم وبين صورة القردة".

وأقرت القناة بأن هذا الأمر "قد يُنظر إليه على أنه تعليق عنصري، لذلك فإن القناة والمذيع يودان تقديم أعمق اعتذارهما"، هذا الأخير الذي خرج أيضا باعتذار شخصي قال فيه "أنا آسف لأنني أدليت بتعليق غير لائق على الإطلاق، لم يكن ذلك قصدي، لكن الأمر غير صحيح ومهين في الوقت نفسه، وأريد أن أقدم اعتذاري على ذلك".

تعليقات
جاري تحميل التعليقات

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي قد تدخل في حرب عسكرية ضد المغرب بسبب خلافها السياسي والتاريخي مع المملكة؟

Loading...