الأبلق وبوحدو: من يطالبوننا بوقف الإضراب عن الطعام عليهم أيضا مخاطبة الدولة

 الأبلق وبوحدو: من يطالبوننا بوقف الإضراب عن الطعام عليهم أيضا مخاطبة الدولة
الصحيفة – حمزة المتيوي
السبت 12 أكتوبر 2019 - 9:00

دعا ربيع الأبلق وجمال بوحدو، الناشطان بحراك الحسيمة الموجودان حاليا بسجن "طنجة 2"، الجهات التي تطالبهما بوقف إضرابهما عن الطعام، إلى مخاطبة "الجهات المسؤولة عن سجنهما" أيضا قصد إنهاء معانتهما، في رسالة صادرة عنهما، الجمعة، حملت أيضا إشارات لتجاوبهما الإيجابي مع دعوات وقف الإضراب.

وجاء في رسالة الأبلق وبوحدو "لا یمكن أن نتجاهل نداءاتكم أیها الأحرار والحرائر، إننا نحترم کل النداءات الصادرة عن بعض القوی الحیة الداعیة إلی وقف إضرابنا عن الطعام حفاظا على أسمى حق من حقوق الإنسان، حقنا في الحياة".

وأضاف الناشطان المحكوم عليها بـ5 سنوات سجنا نافذا "ولكننا نتمنی أن تكون هذه الصرخات والنداءات موجهة أولا إلی الطرف المتسبب فیما نعانيه، ولیس إلی الطرف الضعیف الذي یعاني بصمت من فرط الحكرة والجوع، ويكتوي بنار الظلم والمعاناة واللامبالاة بمصيره"، في إشارة إلى ضرورة التواصل مع مؤسسات الدولة المعنية.

وأورد الشابان "كان من الأفضل لو بذلت كل تلك الجهود التي تحثنا على وقف إضرابنا على الطعام  مع الجهات المعنية باﻷمر أولا، والتي هي  من أوصلتنا لاتخاذ هذه الخطوة الأخيرة للضغط عليها، حتى تقدم  حلولا تنهي بها كل ما بدأته وتسببت به لنا من المعاناة".

وقال موقعا الرسالة إنهما "مستعدان للتضحیة من أجل الوطن وحق الجميع في العيش بكرامة"، مضيفين "وأن يكتب لنا أن نكون شهیدين في قافلة الشهداء ليس إلا جزءا من تضحيات مؤمنات ومؤمنين بغد  العدالة الإجتماعیة والكرامة اﻹنسانیة لهذا الشعب".

وتأتي هذه الرسالة بعد شهر ونصف من رسالة أخرى أعلن فيها 6 نشطاء في حراك الحسيمة موجودين داخل سجن "رأس الما" بفاس عن "تخليهم عن الجنسية المغربية وإسقاط رابط البيعة"، محملين "الدولة المغربية كامل المسؤولية عن أي مساس يمسنا ذهنيا وجسديا".

وكان ناصر الزفزافي ونبيل أحمجيق ووسيم البوستاتي وسمير أغيذ ومحمد حاكي وزكرياء اضهشور قد برروا خطوتهم هذه بمعاناتهم من "أسلوب التطويع القسري الذي انتهجته السلطات المغربية بدءا من تزوير المحاضر، مرورا بالتعذيب المادي والنفسي كشكل من أشكال العقاب والذي أقره تقرير المجلس الوطني لحقوق الانسان في صيغته السابقة وصولا إلى توجيه القضاء والتحكم فيه لإدانتنهم بتغييب كل الأدلة التي تثبت براءهم"، وفق نص الرسالة.

من "جمّل" الحبيب المالكي للقصر؟

عيّن الملك محمد السادس، يوم أمس الاثنين، الحبيب المالكي في منصب رئيس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، وجاء في بلاغ الديوان الملكي أن الملك زود المالكي بتوجيهات من أجل قصد ...