الأسد: المظاهرات بالبلاد العربية صادقة وتعبر عن الشعوب

نشرت وكالة سبوتنيك الروسية وقناة روسيا 24 ، حوارا أجريتاه مع الرئيس السوري بشار الأسد.

وتحدث الأسد عن الوضع الحالي في سوريا، والدور الروسي وموضوع اللاجئين، بالإضافة لأعمال اللجنة الدستورية وتأثير العقوبات الاقتصادية، وعن العملية التركية، والمظاهرات العربية، والسياسة الأميركية والعالمية تجاه سوريا، وغيرها من الملفات.

وكان من أسئلة المحاور للأسد سؤال متعلق بالمظاهرات المناهضة للحكومات، في لبنان والعراق هذه الأيام، وفي الأردن قبل أشهر.

وكان السؤال: ألا يذكركم ما يحدث هناك الآن ببداية الأحداث في سورية في 2011؟ ما هو اعتقادكم.. من له مصلحة فيما يحدث؟ وما هي الأهداف الأولية لهذا؟

فرد الأسد:

"لا، هي لا تشبه ما حصل في سوريا.. ما حصل في سوريا في البداية كان هناك أموال تدفع، وهذا الكلام موثّق، لمجموعات من الأشخاص لكي تخرج في مسيرات، وكان هناك جزء بسيط من الناس خرج مع هذه المسيرات لأن لديه أهدافاً بتغيير ما ولكن الحالة العامة لم تكن كذلك".

وأضاف: بدأ القتل منذ الأيام الأولى، وإطلاق النار، وهذا يعني بأن المظاهرات لم تكن عفوية، الأموال كانت موجودة والسلاح كان محضّراً، لذا لا أستطيع أن أشبه هذه الحالة ببقية الحالات

واستطرد: ولكن بكل تأكيد إذا كانت هذه المظاهرات التي خرجت في عدد من الدول المجاورة هي مظاهرات عفوية صادقة تعبر عن رغبة وطنية بتحسين الأوضاع السياسية والاقتصادية وغيرها، فلا بد أن تبقى وطنية.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .