الإدارة الأمريكية: إذا أصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا ستكون لدينا معه العديد من المشاكل

 الإدارة الأمريكية: إذا أصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا ستكون لدينا معه العديد من المشاكل
الصحيفة من الرباط
الأثنين 15 نونبر 2021 - 21:23

أوكلت الإدارة الأمريكية للناخبين الليبيين مهمة إبعاد سيف الإسلام القذافي عن السلطة، وذلك بعد تقدمه للترشح في الانتخابات الرئاسية المقرر شهر دجنبر القادم، رغم إقرارها بتورطه في "جرائم حرب"، وبأن ترؤسه لليبيا سيؤدي إلى العديد من المشاكل مع واشنطن.

وقال نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط، جوي هود، في تصريح لقناة "الحرة" الموجود مقرها في واشنطن إن الشعب الليبي "وحده من يقرر من سيمثله في الانتخابات المقبلة".

وأورد المسؤول الأمريكي "أعتقد أن العالم كله لديه مشكلة مع ذلك، فهو يعد أحد مجرمي الحرب ويخضع لعقوبات الأمم المتحدة ولعقوبات أمريكية"، وأضاف "من يترشح للانتخابات الرئاسية أمر يقرره الشعب الليبي، ولكن سيكون لدينا مع المجتمع الدولي الكثير من المشاكل إذا كان رجل مثله رئيسا لليبيا".

إطلالةٌ على قاعٍ مُزدحم

مراحل المد والجزر في تاريخ السياسة والسياسيين في المغرب، ليست أمرا غريبا، بل تكاد تكون خاصية لصيقة بالساحة السياسية والفاعلين فيها منذ فترة ما بعد الاستقلال. في كل زمن كانت هناك ...