الاجتماع الرفيع المستوى.. سانشيز يستعد لزيارة المغرب في نونبر المقبل بدون أعضاء "بوديموس"

 الاجتماع الرفيع المستوى.. سانشيز يستعد لزيارة المغرب في نونبر المقبل بدون أعضاء "بوديموس"
الصحيفة – محمد سعيد أرباط
السبت 8 أكتوبر 2022 - 12:00

قالت صحيفة "أوكيدياريو" الإسبانية، إن رئيس الحكومة بيدرو سانشيز، يستعد للقيام بزيارة إلى العاصمة المغربية الرباط، في نونبر المقبل، مرفوقا بوفد حكومي لحضور الاجتماع الرفيع المستوى مع الحكومة المغربية، وهو الاجتماع الذي لم ينعقد منذ 2018، بسبب خلافات بين الطرفين في العديد من القضايا، أبرزها قضية الصحراء.

وأضافت الصحيفة الإسبانية نقلا عن مصادر خاصة، أن سانشيز اختار أعضاء الحكومة الذين سيرافقون معه إلى المغرب، واستثنى الأعضاء المنتمون إلى حزب "بوديموس"، تفاديا "لإزعاج الرباط"، بالنظر إلى مواقف هذا الحزب من الصحراء المغربية، حيث يساند أطروحة الانفصال التي تتبناها جبهة "البوليساريو" الانفصالية.

وأشار ذات المصدر، أن هذا الاجتماع كان من ضمن البنود التي تم الاتفاق عليها في آخر زيارة لسانشيز إلى المملكة المغربية في أبريل الماضي، وهي الزيارة التي كانت قد وضعت حدا للخلاف الدبلوماسي بين المغرب وإسبانيا بعد إعلان حكومة سانشيز دعمها لمبادرة الحكم الذاتي المغربية لحل نزاع الصحراء.

ويحظى الاجتماع الرفيع المستوى بين البلدين بأهمية كبيرة، حيث يُحدد طبيعة العلاقات الثنائية التي سيسير عليها البلدان في العديد من القضايا، كتدبير الهجرة غير النظامية، والتعاون في المجال التجاري، والتعاون الأمني، وغيرها من القضايا المهمة.

وتجدر الإشارة في هذا السياق، أن وزير الخارجية الإسباني خوسي مانويل ألباريس، كان بدوره قد أعلن مؤخرا أن المغرب وإسبانيا يستعدان لعقد الاجتماع الرفيع المستوى في نونبر المقبل، وذلك عقب لقائه بوزير الخارجية المغربية ناصر بوريطة على هامش أشغال الدورة 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك.

وقالت صحيفة "أوكيدياريو"، إن مسؤولي البلدين اتفقا على جميع تفاصيل الاجتماع الرفيع المستوى المرتقب، وبالتالي لم يبق إلا تحديد الموعد النهائي لهذا الاجتماع، أي الأيام المحددة له خلال شهر نونبر المقبل.

وتراهن إسبانيا على الخروج باتفاقيات للتعاون في العديد من المجالات مع المغرب، وبالخصوص في قضايا مثل الهجرة السرية، التي تبقى فيها الحاجة إلى المغرب للتصدي لتدفقات المهاجرين السريين أمرا ضروريا، إضافة إلى التعاون في المجال الأمني لمكافحة الإرهاب.

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي يوجد بها "رئيسان"، يهنئ كل واحد منهما الآخر ويراسله بشكل رسمي؟

Loading...