الاندبندنت: الجزائر تسعى الدخول في منافسة مع المغرب وتونس في قطاع السياحة بعد عقود من الركود

 الاندبندنت: الجزائر تسعى الدخول في منافسة مع المغرب وتونس في قطاع السياحة بعد عقود من الركود
الصحيفة – بديع الحمداني
الخميس 6 يونيو 2024 - 14:26

قالت صحيفة الاندبندنت البريطانية، إن الجزائر ترغب  في الدخول في منافسة مع كل من المغرب وتونس في مجال استقطاب السياح، بعد عقود من الركود وإهمال هذا القطاع من طرف الحكومات الجزائرية التي اعتمدت فقط على عائدات قطاع الغاز والنفط.

وحسب الصحيفة البريطانية، فإن طموح الجزائر يصطدم بمنافسين في الجوار، وعلى رأسهم المغرب، مشيرة إلى أن المغرب استقطب العام الماضي ما يزيد من 14 مليون سائح، في حين لم تتجاوز الجزائر 3.3 مليون سائح، علما أن حوالي مليون ونصف من هذا العدد هم الجزائريون المغتربون الذين يحلون في الصيف بوطنهم.

وأشارت الاندبندنت إلى أن الجزائر تعُول على مؤهلاتها السياحية المتنوعة غير المكتشف بعد من طرف سياح العالم، م أجل استقطاب السياح الأجانب، خاصة أنها تتوفر على مواقع أثرية إسلامية ورومانية، وفي نفس الوقت تبني الفنادق والإقامات السياحية وتطور بنيتها التحتية من الطرق وغيرها.

هذا أعربت الجزائر مؤخرا عن تفاؤل كبير في تحقيق قفزة هائلة في القطاع السياحي، والرفع من عدد السياح الذين يفيدون على البلد خلال السنوات الست المقبلة، حيث قال وزير السياحة والصناعات التقليدية الجزائري، مختار ديدوش، إن الجزائر ستستقبل أكثر من 12 مليون سائح في أفق 2030.

ونقلت تقارير إعلامية دولية متخصصة في السياحة، ما صرح به الوزير الجزائري، بالكثير من الشك، بالنظر إلى العديد من العوامل، أبرزها أن الجزائر لا تتوفر على بنية تحتية سياحية كافية لاستقطاب هذا العدد من السياح في أفق لا يتعدى 6 سنوات.

كما أشارت نفس التقارير، إلى أن الجزائر لازالت في بداية الانفتاح نحو سوق السياحة العالمي، وبالتالي يصعب أن تستقطب ذلك العدد من السياح في ظرف سنوات عديدة، في حين أن دولا إفريقية معروفة بالسياحة، مثل المغرب ومصر وتونس، بالكاد تتجاوز 10 ملايين سائح في السنة، في حين يُشكل المغرب الاستثناء في السنوات الأخيرة بتجاوزه 12 مليون سائح.

كما تحدثت المصادر ذاتها عن وجود منافسة في محيط الجزائر، سيزيد من صعوبة تحقيقها لهذا الرقم، مشيرة إلى كل من المغرب وتونس، حيث يُعتبر المغرب من البلدان التي تُقدم عروضا كبيرة ومغرية لاستقطاب السياح الأجانب، وهو الأمر نفسه تفعله تونس.

اذهبوا إلى الجحيم..!

لم تكن وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي الوحيدة التي تلاحقها تهم تضارب المصالح في علاقتها "المفترضة" مع الملياردير الأسترالي "أندرو فورست" التي فجرتها صحيفة "ذا أستراليان" وأعادت تأكيدها ...