البابا فرنسيس يدعو الأطراف اللبنانية إلى "الحوار"

دعا البابا فرنسيس، الأحد، الأطراف اللبنانية إلى "الحوار" لإيجاد حلول في الأزمة السياسية والاجتماعية التي تمر بها البلاد.

جاء ذلك في كلمة له عقب صلاة في ساحة القديس بطرس توجه بها إلى جميع الأطراف في لبنان من أجل البحث عن الحلول الصحيحة عبر الحوار.

وقال البابا: "أفكاري مع الشعب اللبناني العزيز خصوصا الشباب الذين أسمعوا في الأيام الأخيرة صرختهم في وجه التحديات والمشاكل الاقتصادية والاجتماعية في البلاد".

وتوجه البابا فرنسيس بالدعاء أن "يستمر لبنان، وبدعم من الجماعة الدولية، فسحة تعايش سلمي واحترام لكرامة وحرية كل شخص، لما فيه مصلحة منطقة الشرق الأوسط بكاملها والتي تعاني كثيرا".

ومنذ 17 أكتوبر لم تتوقف التظاهرات في لبنان، في حين بدأ المحتجون بإطلاق وصف الانتفاضة والثورة على تحركاتهم، التي تطالب باستعادة المال المنهوب ومحاسبة الفاسدين.

التحركات جاءت كردّ فعل على قرار الحكومة زيادة الضرائب في إطار إعداد موازنة العام القادم، لا سيما فرض رسم على تطبيق واتساب، ما اعتبره المحتجون "القشة الذي قسمت ظهر البعير".

ومنذ 18 أكتوبر الماضي أقفلت معظم المؤسسات الرسمية والخاصة في لبنان، على رأسها المصارف، التي أعلنت استمرار الاقفال الإثنين، في ظل إضراب عام يفرضه المتظاهرون عبر قطع الطرقات الرئيسية، لا سيّما الطريق السريع الساحلي الذي يربط المدن الرئيسية ببعضها.

الخميس 15:00
غائم جزئي
C
°
17.95
الجمعة
17.28
mostlycloudy
السبت
15.93
mostlycloudy
الأحد
16.44
mostlycloudy
الأثنين
17.45
mostlycloudy
الثلاثاء
17.31
mostlycloudy